«استخدمت قلم روج أثناء نشرة التاسعة».. تفاصيل أزمة المذيعة أميمة تمام

المذيعة أميمة تمام
المذيعة أميمة تمام

 

تصدرت أزمة المذيعة المخضرمة أميمة تمام مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما تسببت في خطأ غير مقصود، وظهرت أثناء النشرة وهي تستخدم "قلم روج" على الهواء، ما جعل الهيئة الوطنية للإعلام تحيل فريق النشرة للتحقيق. 


ومذيعة نشرة التاسعة على القناة الأولى أميمة تمام، هي أحد الوجوه المألوفة للجماهير، ومن أبرز من قدمت النشرة في ثوبها الجديد بعد تطوير القناة الأولى، لكن التليفزيون المصري بهالته الرسمية يظل صاحب الريادة الإعلامية دائمًا والخطأ فيه يصير مضاعفاً.

"قلم روج" 

بينما انتهت أميمة من تقدمة استهلال النشرة وتركت المساحة لزميلتها لاستكمال الباقي قبل الخروج إلى فاصل قصير، لم تكن تعلم أن الكاميرا ستظل بصحبتها في كادر واسع يجمع المشهد كاملاً، فأخرجت المذيعة "قلم روج" واستخدمته على الهواء استعداداً للظهور فيما بعد الفاصل.

سخرية السوشيال ميديا

ما بين الرفض والسخرية جاءت تعليقات الجمهور على السوشيال ميديا، والذين أبدوا تعجباً من موقف المذيعة، ومن سوء حظها أن النشرة كانت يتم بثها على صفحة القناة الأولى على موقع فيسبوك والتي تحظى بمشاهدة وتفاعل كبيرين.

البعض حاول التقليل من الأمر باعتبار أن الخطأ وارد وأن المذيعة لم تعرف أنها تواجه الكاميرا، لكن أغلبهم استخدم تعبيرات ساخرة مثل "شكلها جات متأخرة، وواضح أننا فتحنا التليفزيون في وقت مش مناسب".

إحالة للتحقيق

في بيان رسمي، أحالت الهيئة الوطنية للإعلام فريق عمل نشرة التاسعة إلى التحقيق نظرًا لما بدر منهم أمس الجمعة، وقال البيان إن فريق العمل ومذيعة النشرة لم يراعوا القواعد والمعايير المهنية لما ارتكبوه من خطأ أثناء قراءة عناوين الأخبار.

وأكدت الهيئة الوطنية للإعلام برئاسة حسين زين، في بيان لها اليوم، على احترافية وتميز كافة فرق عمل نشرة التاسعة الذين نقدر ونحترم جهودهم فى العمل وأن الخطأ وارد فى العمل البشرى، ولكن انطلاقاً من ثوابت الوطنية للإعلام باحترام ضوابط وقواعد الظهور على الشاشة أمام جمهور المشاهدين واحتراماً وتقديراً لحق المشاهد، وأيضاً المبادئ والأسس التى وضعتها الوطنية للإعلام فى العمل داخل الاستديوهات فقد تم وقف فريق عمل نشرة التاسعة المذاعة أمس الجمعة عن العمل، لحين الانتهاء من التحقيقات.  

اقرأ أيضا: «الوطنية للإعلام»: تحويل فريق عمل «نشرة التاسعة» بالقناة الأولى للتحقيق

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي