رقائق وشرائح إلكترونية لتحسين الصحة العقلية وتقوية الذاكرة

رقائق وشرائح إلكترونية للدماغ
رقائق وشرائح إلكترونية للدماغ

ذكر تقرير جديد، نشرته صحيفة "ديلي ميل"، أنه على مدار العقد المقبل، سيندمج البشر أكثر مع التكنولوجيا "لترقية" حياتنا بما في ذلك، رقائق وشرائح إلكترونية يمكن تزويد الدماغ البشري بها.

 

والتقرير الذي أصدرته شركة dentsu العالمية للإعلان والرقمية، يبحث في الطرق التي يمكن أن يتغير بها العالم خلال السنوات العشر القادمة، والتأثير على العلامات التجارية العالمية.

 

وكتبت الشركة في الملخص التنفيذي للتقرير: تتطلع إلى رسم مسار جديد للتعافي والترقية، وسيكون أحد المجالات الرئيسية للتغيير هو الصعود المستمر لـ"المجتمع التركيبي" حيث يقوم الناس بشكل متزايد بدمج أحدث التقنيات في حياتهم.

 

وتشير الدراسة إلى أنه يمكن للناس حتى استخدام رقائق الدماغ لمساعدة الذاكرة، وجعلها تعمل بشكل أسرع وأقوى.

 

ووجد مؤلفو الدراسة أن واحدًا من كل ثلاثة أشخاص، سيخضع لعملية جراحية غير أساسية لتحسين صحته العقلية، بما في ذلك شريحة في دماغه.

 

وكتب مؤلفو التقرير: "سيكون أحد الآثار الرئيسية هو إعادة النظر في ما يعنيه أن تكون إنسانًا، وكيف ستحتاج الاستراتيجيات إلى التطور وفقًا لذلك".

 

ولاستكشاف مستقبل المجتمع البشري، تم تقسيم التقرير إلى أربع فئات: النشاط العالمي، والمجتمع الاصطناعي، والعلامات التجارية الأكثر جرأة، والمكاسب البشرية.

 

قال متحدث باسم dentsu لـ MailOnline: "ما يتضح من نتائج التقرير هو أن المستهلكين يعيدون تعريف المفاهيم الراسخة لكيفية الحفاظ على صحتنا وترفيهنا ، مدعومين بالتكنولوجيا".

 

وبالإضافة إلى المنتجات والخدمات الطبيعية والعضوية، يحرص المستهلكون الآن على استكشاف عالم من التعزيز التكنولوجي الذي من شأنه تحسين صحتنا، وكذلك الطريقة التي نعبر بها عن المشاعر وتجربة المتعة.

 

ويقول الباحثون إن المجتمع سيصبح أكثر اعتمادًا على التكنولوجيا، لكن في نفس الوقت يجب أن يأخذ فترات راحة منها.

 

وبالتركيز على التأثير الذي سيحدثه التقرير على العلامات التجارية، فإنهم يشعرون أن المستقبل سيشهد صعودًا سريعًا للشركات "العملاقة"- مثل أمازون Amazon ، و علي بابا Alibaba التي سيكون لها تأثير كبير على كل جانب من جوانب حياتنا.
 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي