رئيس الوفد: أحبطنا مؤامرة لـ«أخونة» الحزب وتحويله إلى خنجر في ظهر الدولة

المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس حزب الوفد
المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس حزب الوفد

وجه المستشار بهاء الدين أبو شقة، رئيس حزب الوفد، رسالة حاسمة إلى أي فئة خططت وتآمرت للاستيلاء على هذا الحزب بأن إرادة الوفديين هي الصخرة الصلبة التي يتحطم عليها جميع المؤامرات.


جاء ذلك خلال اجتماع الهيئة العليا لحزب الوفد، برئاسة المستشار بهاء الدين أبو شقة، رئيس حزب الوفد، اليوم السبت، قبل اجتماعه الموسع مع شيوخ الوفد وأعضاء الهيئة العليا، ورؤساء وسكرتيري عموم لجان المحافظات، ومساعدي رئيس الحزب، وأعضاء الهيئة البرلمانية "نواب وشيوخا"، ورؤساء اللجان النوعية، ورؤساء لجان الشباب والمرأة لكل محافظة. 

 

اقرأ أيضا| برلمان يطالب المجتمع المدني بدعم جهود الدولة لحماية العمالة غير المنتظمة


وأكد أبو شقة أن الوفد حزب مؤسسي ديمقراطي يحتوى الرأي والرأي الآخر ولا يستطيع رئيس الوفد أو أي مجموعة أخرى أن تفرض رأيها على الحزب، وإنما إرادة الوفديين الوحيدة التي تفرض رأيها على الجميع.


وأشار أبو شقة إلى اكتشافه مخططات لاختطاف الوفد من خلال أجندات مدمرة، ما أدى إلى وجود حالة ضرورة دستورية في اتخاذ قرارات سريعة وعاجلة لوقف خطر داهم ومؤامرة كان مدبرا لها أن تحدث يوم ١٣ فبراير وبالأدلة الكاملة. 


ولفت أبو شقة إلى أن المخطط كان يتضمن استيلاء ياسر الهضيبي على منصب السكرتير العام للحزب ثم السيطرة على اللجان وأخونتها والانحراف بالوفد من حزب ديمقراطي وطني إلى خنجر في ظهر الدولة.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي