ختام «سر مدينة السعادة» بثقافة البحر الأحمر 

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تواصل الهيئة العامة لقصور الثقافة تقديم مجموعة من الأنشطة الثقافية والفنية المتنوعة بفرع ثقافة البحر الأحمر، حيث اختتم قصر ثقافة الغردقة العرض المسرحي «سر مدينة السعادة» تأليف نجلاء علام، أشعار هشام علوان، ألحان رأفت موريس، ديكور وملابس مهندسة نيفين عبدالمنعم، وإخراج محمد سامح، بحضور لجنة تحكيم العمل المسرحي عادل بركات، شريف صلاح، خالد عطالله.
تدور أحداث العرض حول البحث عن السعادة وأسبابها وأنها ليست بالمال من خلال الصراع في البحث عن كنز مفقود بالمدينة ووجود عنصر الشر المتجسد في شخصية الغريبة التي ترغب في زرع الكراهية بين الناس وبث سمومها ونسيان المجتمع لعنصر الحب والمحبة بين الناس ويتكشف للمشاهد أن الكنز يكمن في المحبة وصيانة العشرة والحب بينهم
أقام قصر ثقافة الشلاتين محاضرة بعنوان «دور المؤسسات في التنمية» حاضرها أشرف أحمد موضحا أن أدوار منظمات المجتمع المدني في التنمية الاجتماعية ومنها إصلاح أوضاع المواطنين.
كما أنها تدخل في مجالات حيوية كالتعليم والصحة وتنمية القرى الفقيرة، بالإضافة إلى ورش فنية "اكتشاف مواهب في الرسم" للمدرب يسرى صبري مستخدما ورق البريستول والألوان المائية.
وأعد بيت ثقافة أبرق محاضرة بعنوان "قصة شهيد" عن الشهيد البطل سيد زكريا خليل أبن قرية الخضيرات بالأقصر حاضرها عبد الله مبارك، وتحدث فيها عن الشهيد منذ صباه وأمنيته في أن يكبر ويلتحق بالقوات المسلحة وأن يشارك في الحرب وينال الشهادة وتحقق له ما أراد وبعد مرور 22 عاما شهد ببطولته العدو الإسرائيلي.
كما أقامت مكتبة الطفل والشباب بالقصير محاضرة بعنوان "الشعاب المرجانية وأهميتها في البيئة البحرية" حاضرها محمود محمود، موضحا أن المرجان هو الحيوان المسئول عن تكون الشعاب المرجانية والتي تتمتع بحالة جيدة وهى مصدر للكثير من الفوائد والثروات للإنسان مثل السياحة.
بث بيت ثقافة القصير أونلاين ورشة فنية بعنوان "عمل فازة بالجوخ الملون" مع المدربة عزيزة عبدالرزاق وتستمر الورشة لمدة يومين باستخدام السلوتيب العريض، الجوخ الملون، الزجاجات، شريط ستان، مسدس شمع، سلك رفيع، وقامت بقص الزجاجة وتثبيت الاسترس على الستان، ولصقه على الزجاجة، كما نفذ قصر ثقافة ابو رماد محاضرة بعنوان "دروس مستفادة من دراسة التاريخ" حاضرها د. محمود أحمد متحدثا عن أن دراسة التاريخ من الأدوات الهامة لفهم الحاضر والمستقبل وذلك بأخذ العبر والدروس والاستفادة من تجارب الأجداد والسابقين والأمم السابقة .

شاهد ايضا :- ثقافة البحر الأحمر تناقش «الفيروسات وجائحة كورونا»

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي