يوم رياضي في مدرسة مركز المنارة الأسقفية للأطفال ذوي الإعاقة

الكنيسة الأسقفية
الكنيسة الأسقفية

نظمت مدرسة المنارة للأطفال ذوي الإعاقة بمنوف التابعة للكنيسة الأسقفية، يومًا رياضيًا بمشاركة 15 من الأطفال، تحت إشراف مُعلمات المركز، مع مراعاة الإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي في ظل فيروس كورونا المستجد. 

من جانبها قالت جانيت شمعى مديرة المركز: "تُعتبر الرياضة أمرا حيويا في تنشئة الطفل لأنها تعمل على تعزيز النشاط والحيوية وتلبية احتياجاتهم في اللهو واللعب والاستمتاع ويعد وسيلة لتنمية قدراته الذهنية وذكائه ومهاراته في التعامل مع الغير". 


وتابعت: "يسعى مركز المنارة لممارسة الطفل للرياضة والعمل على تنفيذ أنشطة تدعم مرونة ورشاقة الأطفال وتقلل إصابتهم بالسمنة وما يصاحبها من أمراض، فيتم تنظيم مثل هذه الأنشطة الرياضية حفاظاً على صحة أبنائنا".


وتعمل مدرسة المنارة للاطفال ذوي الإعاقة بمنوف، على تقديم برامج تربوية للأطفال ذوي الإعاقة بمدينة منوف وما حولها لتحسين مهاراتهم الأكاديمية والاجتماعية والشخصية إلى جانب تقديم الدعم لأولياء أمورهم.

مركز المنارة لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة، هو مركز تابع لمؤسسة الرعاية الأسقفية للخدمات الاجتماعية (الابيسكوكير) وهي الذراع التنموية للكنيسة الأسقفية الأنجليكانية في مصر وتدير المؤسسة مراكز ومؤسسات التنمية والخدمات الاجتماعية التابعة للكنيسة الاسقفية في مصر. 

 

اقرأ أيضا :- مطران الأسقفية: كنائس مصر بأثيوبيا تنسق مع «الخارجية» حول أزمة سد النهضة

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي