السياحة: رفع كفاءة الخدمات المقدمة للزائرين في المواقع الأثرية بالفيوم وأسوان

بين الفيوم و أسوان
بين الفيوم و أسوان

أكدت وزارة السياحة والآثار على تطوير ورفع كفاءة الخدمات السياحية بالمتاحف والمواقع الأثرية، حيث تم الانتهاء من رفع كفاءة الخدمات السياحية المقدمة للزائرين فى عدد من المواقع الأثرية بمحافظتي الفيوم وأسوان، وذلك بالتنسيق مع هاتان المحافظتين و برعاية بعض من الرعاة من القطاع الخاص.

وأوضحت إيمان زيدان مساعد الوزير لتطوير المواقع الأثرية والمتاحف أن أعمال تطوير الخدمات بمحافظة الفيوم بدأت بتهيئة الموقع العام لمتحف كوم أوشيم وإزالة الحشائش وتقليم الأشجار، لاستغلال الجزء الخارجي والمحال الموجودة لعرض وبيع منتجات الحرف اليدوية والتراثية التى تشتهر بها الفيوم وخاصة قرية تونس.

كما تم وضع اللوحات الإرشادية والتعريفية ولوحات الطرق الدالة على المزارات الأثرية والسياحية بالمحافظة.

وأشار الدكتور على عمر رئيس اللجنة العليا لسيناريوهات المتاحف، إلى أن اللجنة قد وافقت على إثراء العرض المتحفي لمتحف كوم أوشيم و تزويده بعدد من القطع الأثرية من نتاج أعمال الحفائر بالفيوم ليكون نافذة على شواهد الحضارة التى قامت فى هذه المنطقة على مر العصور.

آما في محافظة أسوان، قالت إيمان زيدان أن أعمال التطوير ورفع كفاءة الخدمات السياحية بالمتاحف والمواقع الأثرية بها تتم في إطار مبادرة " إرتقاء 2020/2021" بالتعاون مع عدد من الرعاة، حيث تم توفير شاشات عرض بمراكز الزوار بالمواقع الأثرية بالمحافظة، كما تم البدء بتركيب شاشات عرض بمنطقة المسلة الناقصة ومعبد أبو سمبل ومعبد إدفو، وكذلك بالمكاتب السياحية الموجودة بمطار أسوان الدولى، وجاري استكمال بقية المواقع تباعاً.

كما وصلت إلى معبد أبو سمبل أول دفعة من صناديق القمامة بنظام فصل المخلفات، سعياً لإعادة التدوير والحفاظ على البيئة.

تجدر الإشارة إلي أن مبادرة "ارتقاء" أطلقتها الوزارة لتطوير ورفع كفاءة خدمات الزائرين فى ٢٠ موقعا أثريا ومتحف بمختلف المحافظات السياحية لتحسين تجربة الزيارة والخدمات المقدمة، من خلال مشاركة القطاع الخاص من الشركات والبنوك الوطنية كرعاة إيماناً منهم بمسئوليتهم المجتمعية ورغبتهم فى دعم مشروعات التطوير وذلك عن طريق لائحة الرعاية التجارية التى أقرها مجلس إدارة المجلس الأعلي للآثار لتشجيع التعاون مع القطاع الخاص.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي