ملتقى ثقافي لمناقشة تداعيات فيروس كورونا بأسيوط

ملتقى ثقافي بأسيوط
ملتقى ثقافي بأسيوط

شهدت مكتبة الطفل والشباب بأسيوط الجديدة محاضرة تثقيفية بعنوان " تداعيات فيروس كورونا وطرق الوقاية منه" بمقر المكتبة الثقافية. 


قدمتها الدكتورة جهاد سيد بالاتحاد المصري لطلاب كلية الصيدلة  والتي قدمت رؤية جوهرية تداعيات الأزمة بسبب تفشي فيروس كورونا وطرق الوقاية منه. 

اقرأ أيضا|محاضرات العنف ضد المرأة «أون لاين» بثقافة المنيا 


ففي البداية قدمت تعريفا مبسطا عن فيروس كورونا وهو عبارة عن مجموعة كبيرة من الفيروسات تسبب أمراضاً تتراوح بين نزلات برد إلى أمراض أكثر خطورة مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية ومتلازمة الجهاز التنفسي الحادة. 


كما تناولت الحديث حول اعراض مرض كورونا منها الحمى والسعال وضيق أو صعوبة التنفس و الحالات الأكثر شدة يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوي ومتلازمة الجهاز التنفسي الحادة حتى الموت. 

وصرحت أن أسباب انتشار فيروس كورونا تطور أولاً لدى الحيوانات ثم انتقل إلى البشر ولم يتم ربط فيروس كورونا بشكل نهائي بحيوان معين ولكي ينتقل الفيروس من الحيوان المصاب إلى الإنسان لا بد أن يكون الشخص قد مارس اتصالاً وثيقاً مع حيوان يحمل العدوى.


ولكن السيئ في الأمر أنه بمجرد تطور فيروس كورونا ووصوله إلى البشر يمكن أن ينتشر الفيروس من شخص لآخر من خلال قطرات الجهاز التنفسي  "الرذاذ " وهو الاسم التقني للمواد الرطبة التي تتحرك في الهواء عند السعال أو العطاس.


وأكدت أن الرذاذ الصادر عن المصاب بفيروس كورونا على مادة فيروسية ويمكن أن تستنشق من قبل إنسان سليم آخر عبر جهازه التنفسي وصولاً إلى القصبة الهوائية والرئتين مؤدياً إلى الإصابة من شخص لأخر. 

واختتم اللقاء بمناقشة الحضور حول الاسئلة الشائعة في دور الدولة في الحد من تفشي فيروس كورونا وطرق الوقاية منه وأيضاً أهمية النظافة الشخصية والوقاية من الفيروسات والامراض الفيروسية. 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي