6 سنوات سجن لرجل جيرسي سيتي «السوابق» في أمريكا

صورة المتهم
صورة المتهم

اعترف أحمد برودواي، 26 عاما، من جيرسي سيتي، بدوره في إطلاق النار الذي أصاب ضحيتين وتسبب ذعر هائل في أنحاء مول نيوبورت سنتر، وفقا لمكتب المدعي العام في مقاطعة هدسون بالولايات المتحدة.

أعلنت السلطات أن برودواي أقر بأنه مذنب لاستخدامه أسلحة وتسبب في مخاطر بإصابة واسعة النطاق والأضرار.

وكانت السلطات في جيرسي قد بحثت عن برودواي لأكثر من 10 أيام بعد إطلاق النار في 11 يناير 2019، تسبب حادث إطلاق النار الذي وقع قرابة السادسة مساء في الطابق الثالث من المول في إصابة شاب يبلغ من العمر 19 عاما في ذراعه، فيما أصيب الرجل الثاني بطلق ناري في بطنه ونقل إلى المستشفى. وخلال جلسة الاستماع، قال المدعي العام إن برودواي شوهد على العديد من لقطات الكاميرا في الحادث الذي أغلق المركز التجاري لساعات.

اعترف أحمد برودواي ، البالغ من العمر 26 عامًا في جلسة الاستماع الافتراضية أمام قاضي محكمة مقاطعة هدسون العليا جون يونج.  بتهمة واحدة تتعلق بحيازة سلاح من الدرجة الثانية لأغراض غير قانونية وتهمة واحدة من الدرجة الرابعة تنطوي على خطر الإصابة أو الضرر على نطاق واسع.
 
وكجزء من اتفاق الإقرار بالذنب، توصي الدولة بعقوبة بالسجن لمدة خمس سنوات على جريمة الأسلحة وسنة واحدة على تهمة خطر الضرر الواسع النطاق، ليتم الحكم بتلك السنوات على التوالي لتصل مدة السجن إلي ست سنوات. ومن المقرر صدور الحكم في 29 مارس.

وفي الجلسة تم الكشف عن برودواي، سبق أن قضى بالفعل حكمين بالسجن بتهمة ارتكاب جرائم إطلاق نار، وتم إطلاق سراحه من السجن قبل أقل من عام من ارتكابه حادث مول نيوبورت، وكان يحمل بندقية في المركز التجاري أيضا ليلة إطلاق النار.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي