وكالة الطاقة الذرية لإيران: نريد أجوبة على آثار المواد النووية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

طالب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل جروسي إيران بتقديم مزيد من التوضيحات حول آثار المواد النووية زمن ضمنها اليورانيوم التي عثر عليها مؤخرًا.
وقال جروسي أن الحوار الجاري مع إيران لم يفرز حتى الآن أي نتائج إيجابية.

وكانت إيران قد أعلنت في وقت لاحق عن تعليق الإجراءات الطوعية الخاصة بالاتفاق النووي، وأعلنت عن زيادة نسبة تخصيب اليورانيوم مما أثار غضب دولي كبير.

ما هي بنود الاتفاق النووي الإيراني؟


زيادة مدة إنتاج المواد الانشطارية اللازمة لتصنيع قنبلة نووية حتى عشر سنوات كحد أقصى بدلا من شهرين.


-    خفض إيران لعدد أجهزة الطرد المركزي بنسبة الثلثين خلال عشر سنوات. 

-    تقليل تخصيب اليورانيوم في المنشآت الإيرانية 3.67% خلال 15 عامًا.

-    عدم بناء إيران أي منشآت نووية جديدة طيلة 15 عاما.

-    تكليف الوكالة الدولية للطاقة الذرية بمراقبة منتظمة لجميع المواقع النووية الإيرانية.

-    تمكين مفتشي الوكالة من الوصول لمواقع عسكرية غير نووية.

-    الإبقاء على العقوبات الأمريكية المفروضة على الأسلحة لمدة 5 سنوات.

-    رفع كل العقوبات الأمريكية والأوروبية ذات الصلة بالبرنامج النووي الإيراني، على قطاعات الطاقة.

ودخل الاتفاق النووي حيز التنفيذ في يناير 2016، تحت إشراف «الوكالة الدولية للطاقة الذرية»، وأدى ذلك إلى رفع العقوبات المفروضة على إيران والمتعلقة بتطوير الطاقة النووية، بما في ذلك العقوبات المتعلقة بالمعاملات المالية والتجارة والطاقة.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي