وقف طعن رئيس تمريض متهمة بتحريض الطلاب على عدم ارتداء الزي الموحد

مجلس الدولة
مجلس الدولة

أوقفت المحكمة التأديبية لمستوى الإدارة العليا، طعنين مقامين من رئيس قسم التمريض الباطني بكلية التمريض في أحد الجامعات، جزائياً لمدة شهر تطالب فيهما الغاء عقوبة اللوم الموقعه عليها عام ٢٠١٩.

 

وكان ذلك، لما نسب إليها من تحريض الطلاب على عدم ارتداء الزِّي الموحد، وعدم إخطارهم بورش العمل والندوات، وجاء قرار المحكمة بوقف الطعنين جزاءً لتخلفها عن تقديم ما طلبته المحكمة من مستندات تؤيد ما ذكرته في الطعنين.

 صدر الحكم، برئاسة المستشار حاتم دَاوُدَ نائب رئيس مجلس الدولة وسكرتارية محمد حسن.

اقرأ أيضا

 اختيار «بحث» قاضي بمجلس الدولة ضمن الأفضل على مستوى العالم

أقامت الطعن، أستاذ ورئيس قسم التمريض الباطني والجراحي بكلية التمريض في أحد الجامعات، ونُسب إليها خروجها على التقاليد الجامعية وتطاولها على عميدة الكلية والوكلاء، وتحريضها الطلاب على عدم ارتداء الزي الموحد، وعدم إخطارهم بورش العمل والندوات.

وصدر القرار المطعون فيه المتضمن عقابها بجزاء اللوم، وقالت الطاعنة، إن هذا الجزاء صادر دون أساس من القانون، وأفادت بتظلمها منه ثم تقدمها للجنة التوفيق في المنازعات المختصة، ومن ثم أقامت طعنيها الماثلين لإلغاء هذا الجزاء.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي