تجنب 3 أسباب لاستمرار عقد الإيجار في القانون القديم

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

حلم تعديل ايجارات الشقق القانون القديم، أصبح على قيد التنفيذ، فمنذ عقد جلسات مجلس النواب الجديد، وتجددت المطالب حول تعديل قانون الإيجار القديم 2021.

وتقدم البرلماني الدكتور وليد جاب الله بمقترح لمجلس النواب لتعديل القانون، وذلك بهدف المحافظة على حقوق المالك والمستأجر، وخلق نوع من التوازن في هذه العلاقة على حد قوله

وترصد «بوابة أخبار اليوم» الحالات المذكورة في القانون والتي يجب فيها إخلاء الشقة القانون قديم والتى يجب على المستأجر أن يتجنبهم لكي يستمرعقد الايجار كالتالي:

- الغلق لمُدة ثلاث سنوات والسفر خارج البلاد ويكون السكن بالنسبة له ليس للإقامة المستقرة.

- مرور ثلاث سنوات على استخراج المُستأجر لترخيص بناء باسمه، أو زوجته، أو أولاده، أو حصول أيهم على وحدة من برامج الإسكان المُقررة بالدولة.

- مرور خمسين سنة على بدء العلاقة الإيجارية الأصلية للعين المورثة للمُستأجر.

ووفقا لما صرح به جاب، فإنّ مقترح تعديل قانون الإيجار القديم اعتمد على تعديل للقانون 136 لسنة 1981 في 6 مواد فقط، تتضمن حقوق الطرفين دون ضرر الفقراء والبسطاء

اقرأ أيضًا :ننشر طرق تحديد قيمة الإيجارات القديمة بالقانون الجديد

أكد جاب خلال المقترح الذي قدمه أن هناك 3 طرق لتحديد قيمة الإيجارات القديمة، وهي:

1-الحد الأدنى للقيمة الإيجارية الشهرية بـ 200 جنيه للعين المؤجرة لغرض السكن، و300 جنيه للعين المؤجرة لغير غرض السكن.

2- ما يوازي مُتوسط إجمالي ما دفعه المؤجر للمرافق (كهرباء، مياه، غاز) بالعام السابق لنفاذ القانون.

3- 75%من قيمة الأجرة القانونية المتخذة أساسًا لحساب الضريبة العقارية لوحدة المثل في العام السابق لنفاذ هذا القانون، أيهما أكبر.

تحديد قيمة الزيادة السنوية بـ10%

وخلال المقترح الجديد، حدد المشروع نسبة زيادة سنوية دورية على قيمة الأجرة المُقررة بهذا القانون بمقدار 10% سنويًا.

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي