لوحة «الحلم» تعبر عن براعة الفن عن المصريين القدماء

صورة توضيحية
صورة توضيحية

تقول الباحثة الأثرية شروق السعيد المصري، في قسم الأثار المصرية القديمة، أن النماذج يوجد الكثير منها والتي تعبر عن براعة الفن عن المصريين القدماء، فالمصري القديم لم يكتف بأن يخلد ذكره ببناء الأهرامات أو المعابد ولكن أراد تخليد ذكراه بأحلام حققها وبأهداف بلغها ومن تلك النماذج التي خلدت حلم احد ملوك مصر في الدولة الحديثة هي لوحة أبي الهول أو لوحة الحلم كما يطلقون عليها .

 

شاهد أيضا :بالفيديو| عمرو أديب في ظهور نادر بالسينما بفيلم عيون الصقر

 

ولوحة أبي الهول أول لوحة الحلم هي لوحة تذكارية أمر الملك تحتمس الرابع بوضعها اليدين الممتدتين من جسد أبي الهول القابع أماما اهرامات الجيزة، تخليدا لحلمه الذي راوده قبل اعتلاء عرش مصر عام 1401 قبل الميلاد.

 

ويحكى أن الأمير الشاب تحتمس الرابع كان يصطاد ذات مرة وعندما أنهكه التعب لجأ إلى أبي الهول الذي كانت قد غطته رمال الصحراء ولا يظهر منه سوى رأسه، وخر نائما وراوده حلم بأن ظهر له أبو الهول في المنام وبشره بأنه سوف يعتلى عرش مصر، وطلب منه أن يزيل فيما بعد ما تراكم عليه من رمال.

 

بعد عدة سنوات تحقق الحلم واعتلى الأمير عرش مصر، وأمر خلال السنة الأولى من حكمه بتسجيل هذا الحلم على لوحة كبيرة ووضعها بين يدي أبي الهول الممتدتين بعد إزالة الرمال عن أبي الهول أي كان ذلك بعد مرور نحو 1300 سنة من تشييد أبي الهول، حيث يرجع إنشاء أبي الهول إلى عصر الملك خفرع نحو 2600 -2700 قبل الميلاد يرى البعض أن الملك تحتمس الرابع بازالته للرمال عن أبي الهول بأنه رد الجميل وحقق مطلب أبي الهول الذي طلبه منه عندما كان اميرا.

 

أما عن وصف تلك اللوحة الموجودة بين ذراعي أبي الهول
فهي ذات شكل مستطيل حافته العليا مقوسة، ويبلغ ارتفاع اللوحة 144 سنتيمتر وعرضها 40 سنتيمتر وسمكها 70 سنتيمتر.
يرى في جزئها العلوي شكلان منحوتان للفرعون تحتمس الرابع إلى اليمين وإلى اليسار يقدم القرابين إلى أبي الهول.

 

وقد قام علماء الآثار الأجانب بأخذ قوالبا من اللوحة وجهزوا منها قوالبا من الجبس لترجمتها وتفسير ما عليها من كتابة هيروغليفية ورسومات، وتوجد إحدى تلك اللوحات التي تشبه الأصل إلى أبعد الحدود في متحف لندن.

 

ولوحة الحلم أو لوحة أبي الهول مثالا حيا قائما إلى الآن ينطق بعظمة اجدادنا فنيا ويتحدث عن آمال حاكم وكيف تحققت.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي