«التخطيط» :الانتهاء من ميكنة وتطوير 261 مركزا تكنولوجيا

الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطي
الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطي

قام وفد وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية المسئول عن مشروع تطوير المحليات بزيارة عدة مدن بمحافظة أسوان، ومركز ومدينة أطفيح بمحافظة الجيزة، وذلك في إطار متابعة سير العمل بالمراكز التكنولوجية بالمحافظات.

أوضحت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أن دور الوزارة في تطوير أداء الخدمات الحكومية، وتبسيط إجراءات الحصول عليها، وتقديم خدمة أفضل وأسرع للمواطن المصري، يأتى انطلاقًا من محور الشفافية وكفاءة المؤسسات الحكومية في أجندة التنمية المستدامة «رؤية مصر 2030».

وأكدت السعيد، أن الوزارة حريصة على متابعة العمل بالمراكز التكنولوجية بالمحافظات كافة والعمل علي تذليل أي عقبات قد تواجه سير العمل بها فضلًا عن توفير التدريبات اللازمة للعاملين بتلك المراكز لمواكبة التغيرات التكنولوجية وضمان الانتقال إلى عملية الميكنة دون صعوبات، متابعة أن الحرص علي إتمام عملية ميكنة الخدمات بالمراكز التكنولوجية يأتي في ضوء تنفيذ توجه الدولة نحو عملية التحول الرقمي، مشيرة إلى الانتهاء من ميكنة وتطوير عدد ٢٦١ مركز تكنولوجيا من إجمالي ٣٠٧ مركز على مستوى الجمهورية.

اقرأ أيضًا : التخطيط: مصر تكيفت مع تبعات «كورونا»..والنقد الدولي يشيد بسياسات الحكومة

وخلال زيارة محافظة أسوان قام وفد وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية برئاسة اللواء محمد عزي، المشرف العام على مشروع تطوير المحليات بالوزارة بحضور إجتماع مع الدكتورة غاده ابو زيد نائب محافظ أسوان ورؤساء المدن ومديرو الإدارات الهندسيه لعرض أهداف المشروع والعائد والتحديثات التي تمت بالنظام وخاصة دورة العمل كامله لطلب جديه التصالح إاحكام الرقابة على المتحصلات الماليه وخاصه تحصيل الأقساط كما قام الوفد بالمرور على مدن كلابشه، السباعيه، البصيليه، الرديسيه، أبوسمبل، كوم أمبو وعقد اجتماعات مع رؤساء المدن لمراجعه البيانات واختبار المرشحين للتدريب ومن المقرر أن يستمر التدريب في هذه المدن علي التطبيقات حتي منتصف شهر أبريل القادم.

كما قام وفد وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية برئاسة العميد سامح زكريا، مدير مشروع تطوير المحليات بالوزارة بزيارة مركز ومدينة أطفيح بمحافظة الجيزة لمتابعة سير عملية التدريب وتم عقد اجتماع مع رئيس المدينة والسادة مديري الإدارات بهدف تذليل أي عقبات قد تواجه سير العمل، كما تم المرور على المركز التكنولوجي بالمدينة والتأكد من معرفة كل موظف بمهام عمله وكيفية استقبال الطلبات وطباعة النماذج المختلفة في دورة العمل.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي