لقاء بين وزير الكهرباء وسفير فرنسا بالقاهرة لبحث وتدعيم مجالات التعاون

 وزير الكهرباء والطاقة المتجددة وسفير فرنسا
وزير الكهرباء والطاقة المتجددة وسفير فرنسا

استقبل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة السيد Stephane Romatet سفير فرنسا بالقاهرة بحضور فابيو جرازي Fabio Grazi مدير فرع الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD) بمصر والوفد المرافق لهما، وذلك لدعم وتعزيز التعاون المستقبلي بين قطاع الكهرباء والشركات الفرنسية ومناقشة اتفاقيات التعاون ومشاركة تلك الشركات في سوق الطاقة بمصر، بحضورعدد من قيادات القطاع.

 

أشاد الدكتور شاكر في بداية اللقاء بالعلاقات المتميزة بين القطاع والشركات الفرنسية الوكالة الفرنسية للتنمية حيث تعد مشاركة الوكالة في تمويل مشروعات القطاع ثقة ً في نجاح قطاع الكهرباء في إدارة مشروعاته على أرض مصر.

 

واستعرض الدكتور شاكر استراتيجية القطاع للتوسع في مشروعات الطاقة المتجددة وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار في هذا المجال، وزيادة مساهمة نسبة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة الكهربائية، والاهتمام الذى يوليه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لتنويع مصادر إنتاج الطاقة الكهربائية والاستفادة من ثروات مصر الطبيعية وبخاصة مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة ومن بينها دراسات انتاج واستخدام وتصدير الهيدروجين الأخضر تماشيا مع التوجه العالمي في هذا المجال.

 

وأضاف شاكر أنه كان من المخطط أن تصل نسبة مشاركة الطاقات المتجددة من الحمل الأقصى إلى 20% بنهاية عام 2022 ولكن نجح القطاع في الوصول لهذه النسبة بنهاية هذا العام 2021 حيث تصل القدرات إلى حوالي 6378 ميجاوات، وتبلغ القدرات الحالية حوالي 5878 ميجاوات.

 

وأضاف أنه من المخطط أن تصل نسبة مشاركة الطاقات المتجددة إلى ما يزيد عن 42% بحلول عام 2035 ويتم حالياً إجراء الدراسات اللازمة لزيادة هذه النسبة.

 

وأشار الوزير إلى اتفاق نوايا الذي تم مع شركة سيمنس للبدء في المناقشات والدراسات لتنفيذ مشروع تجريبي لانتاج الهيدروجين الأخضر في مصر كخطوة أولى نحو التوسع في هذا المجال وصولا إلى إمكانية التصدير باعتبارها من كبرى الشركات العالمية ذات الخبرات الكبيرة في مجال الطاقة النظيفة على مستوى العالم، سيتم تحديث استراتيجية الطاقة 2035 لتشمل الهيدروجين الأخضر كمصدر للطاقة.

 

وأكد الوزير أن قطاع الكهرباء يعمل على تحسين وتطوير كافة الخدمات بقطاع الكهرباء من إنتاج ونقل وتوزيع .

 

وأوضح الدكتور شاكر أن القطاع يعمل في الوقت الحالي تنفيذ خطة على استكمال تطوير شبكتي النقل والتوزيع للتغلب على نقاط الضعف الموجودة بالشبكة واستيعاب القدرات المولدة، وما يتصل بهذه المنظومة من شبكات ومراكز تحكم.

 

وأبدى دكتور شاكر ترحيبه بالتعاون مع الوكالة والشركات الفرنسية في مشروعات الطاقة المتجددة التي تعد مصدرا من مصادر بدائل الطاقة وخاصة طاقة الرياح والشمس وكذلك تحسين كفاءة الطاقة.

 

وأشاد Stephane Romatet سفير فرنسا بالقاهرة بعمق العلاقات والشراكة القوية بين الوكالة والحكومة المصرية وخاصة قطاع الكهرباء

 

وأشاد بإنجازات القطاع وخاصة خلال السنوات الماضية فيما يتعلق بالإمداد بالتغذية الكهربائية حتى الآن والمشروعات الجارى العمل بها، وكذلك برامج الإصلاح الاقتصادي.

 

وأعرب سفير فرنسا بالقاهرة عن اهتمام بلاده بالمساهمة الفعالة للشركات الفرنسية للتوسع في مشروعات توليد الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة، والتوسع في آليات مشاركة القطاع الخاص فى المشروعات التي يقوم بتفيذها القطاع، ومراكز التحكم، بالإضافة إلى المشاركة في حوكمة قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري وتقديم الدعم الفنى فيها.

 

اقرأ أيضًا: شاكر: برنامج «القراءة الموحد» ساهم في تراجع شكاوى فاتورة الكهرباء

وأعرب عن رغبته في تحديد اجتماع مع ممثلي الحكومات والشركات الأوروبية امناقشة سبل تضافر الجهود للتعاون المشترك في مجال إنتاج الكهرباء من الهيدروجين الأخضر.

وأكد شاكر أن هذا الإجتماع يأتي في إطار حرص مصر على تعزيز التعاون وتبادل الخبرات في كافة المجالات وتوفير التمويل اللازم لمشروعاته، فضلاً عن حرص قطاع الكهرباء على تنفيذ خططه التوسعية لتدعيم والارتقاء بأداء الشبكة الكهربائية القومية لتواكب قدرات التوليد المضافة والأحمال الكهربائية المتزايدة.

 

وأكد الدكتور شاكرعلى استمرار القطاع في تنفيذ مشروعاته للوفاء باحتياجات كافة القطاعات من التغذية الكهربائية.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي