نصائح من «التموين» للمستهلك خلال «الأوكازيون الشتوي»| صور

ارشيفية
ارشيفية

 

أصدرت إدارة الإرشاد الاستهلاكي بمديرية تموين السويس، نشرة إرشادية عن اتخاذ الإجراءات الاحترازية خلال فترة الأوكازيون الشتوي حرصاً على سلامة المواطنين.

أقرأ أيضًا| وزير التموين يعلن تفاصيل طرح‪8 ‬ فرص استثمارية في 5 محافظات

يأتي ذلك بمناسبة زيادة عمليات الشراء خلال فترة الأوكازيون الشتوى، والذي انطلق منذ السابع من فبراير الجاري للعام 2021، ويستمر لمدة شهر.

 

وطالب الدكتور رأفت القاضي رئيس اتحاد مفتشي تموين القاهرة في تصريحات لـ«بوابة أخبار اليوم»، بمد فترة الأوكازيون الشتوي حتى عيد الأم، والذي بدأ منذ ٧ فبراير الجاري ويستمر لمدة شهر من تاريخه.

وقال القاضي، إنه نظرا لأن ميزانية المواطنين محملة بالأعباء، بسببً الدخل المحدود وجائحة «كورونا»، وقصر يوم الشتاء فإن الزيادة في حجم المبيعات خلال هذا الأوكازيون لن تكون كبيرة مقارنة بالأعوام السابقة للوباء، لافتا إلى أن الكثير من المواطنين لم يتمكنوا من شراءً كل احتياجاتهم، خاصة وأن عيد الأم يعتبر موسما سنويا ومناسبة اجتماعية تزداد فيهاً ظاهرة شراء الهدايا وتحتاج كل أسرة ميزانية إضافية للشراء.

وأضاف أنه أصبح من الضروري مد فترة الأوكاريون ليوم ٢١ مارس لإدخال البهجة والسرور على الأمهات اللاتي في حاجة لهذه الهدايا والتي تعبر عن التقدير والحب لهن خاصة وأن الكثير من المواطنين لم يستطعوا شراء هدايا عيد الأم في خلال فترة الأوكاريون وهم في حاجة لمد فترة الأوكاريون لشرائها بسعر مخفض يناسب دخولهم وهذا يتطلب من  وزير التموين والتجارة الداخلية قرارا بمد فترة الأوكاريون الشهري ٢٠٢١ حتي يوم عيد الأم ٢١ مارس.

وأوضح القاضي، أن تخفيضات الأوكاريون الشتوي 2021 جاءت لتلبية حاجة المواطنين في الحصول على ما يحتاجونه من سلع غذائية وغير غذائية وملابس جاهزة وغيرها من المنتجات بسعر مخفض يصل إلي ٥٠٪؜ أحيانا مما يخفف الأعباء عليهم خاصة مع انخفاض ميزانية الأسرة بسبب جائحة «كورونا» التي شكلت ضغطا اضافيا علي ميزانيتهم وغيرت من أولويات الشراء لدي المواطنين حيث أصبح السعر هو ما يحدد الإقبال على الشراء من عدمه.

وتابع أنه بالنسبة للتجار فإن الأوكاريون يعمل على زيادة المبيعات ومن ثم التخلص من المخزون الراكد لديهم وتخفيف حالة الركود التي يعاني منها السوق المصري كما يعمل على الإنتعاش داخل الأسواق والتقليل من حجم الخسائر لدي المنتجين والتجار.


 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي