وحدة بالجيش الأمريكى تحصل على الأسلحة الكونية| فيديو

صواريخ تفوق سرعة الصوت
صواريخ تفوق سرعة الصوت
Advertisements

اختار الجيش الأمريكي، أول وحدة يتم تجهيزها بصواريخ تفوق سرعة الصوت، في سباق اللحاق بخصومها الصين وروسيا.

وستحصل الوحدة العسكرية، التي لم يتم الكشف عن اسمها بعد، قريبًا على المعدات اللازمة للتعامل مع ما يعرف بالأسلحة الكونية الجديدة، وفقًا لـ Defense News. 

وقال اللفتنانت جنرال إل. نيل ثورجود ، مدير مكتب القدرات السريعة والتقنيات الحرجة بالجيش: إن الوحدة ستكون مُجهزة بالكامل بحلول سبتمبر.

وأضاف: "لكنهم لن يحصلوا على السلاح نفسه لأن هذا لا يزال قيد التطوير".

وأشار اللفتنانت جنرال، إلى أن الصواريخ الأولى كانت في طريقها لتسليمها في عام 2023، لافتاً إلى أن الأسلحة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت لديها القدرة على إحداث تحول جوهري في الحرب المستقبلية، وأصبحت أولوية قصوى للبنتاجون.

وتابع: "يمكن للصواريخ السفر بسرعات تصل إلى 5 ماخ أو أعلى، وهي على الأقل خمس مرات أسرع من سرعة الصوت".


 

Advertisements