جلسة ساخنة في البرلمان.. تفاصيل أسئلة النواب لوزيرة الصحة

وزيرة الصحة د. هالة زايد
وزيرة الصحة د. هالة زايد

 


أسامة حمدي

جلسة ساخنة شهدها مجلس النواب بحضور وزيرة الصحة د. هالة زايد، حيث وجه لها عدد من الأعضاء انتقادات، فيما كشفت الوزيرة عن العديد من الجهود خلال الفترة الأخيرة، كما يلي..

أسئلة النواب

قالت النائبة حنان عبد المنعم، أن هناك  50 مستشفى بالمحافظات صدرت قرارات بتطويرها   منذ 4 سنوات  وحتى الان  لم يتم الانتهاء منها  بحجة عدم توافر ميزانية وتسالت: "إلى متى سيظل مئات المواطنين لا يتلقون الخدمة الطبية الاساسية ؟"


وأضافت النائبة: "أين دور الوزارة من الأدوية والمنتجات الضارة التى تنتشر فى الفضائيات؟" ، في حين طالبت النائبة هند حازم ممثلة ذوى الإعاقة بخطة  لعلاج مرضى ضمور العضلات.

واشاد النائب أحمد دراج، بتوالى المبادرات الرئاسية فى مجال النهوض بصحة المواطنين، مضيفا: "وزارة الصحة فين احنا هنفضل عايشيين على المبادرات  الرئاسية؟"، مشيرا الى أن وزارة الصحة واجهت الموجة الأولى من كورونا دون اى استعداد للموجة الثانية والثالثة.

من ناحيته قال النائب هشام عسكر تعليقا على بيان وزيرة الصحة: "أعرف أن الشيلة تقيلة ولكن لو ثقيلة ومش قادر اعتذر"، مضيفا: "شعب هيهيا يشكوكم لله ثم للرئيس و ادعوكى أن تنزلى لزيارة  مستشفى ابو كبير لكى تشاهدى كم الإهمال".

وطالب النائب صابر عبد الحكيم بعزل مريض كورونا فى حال كانت الاشعىة والتحاليل تؤكد اصابته دون انتظار نتيجة المسحة نظرا لأن انتظار المسحة يؤدى إلى الوفاة فى كثير من الحالات بدون الانتظار لنتيجة المسحة.

وأشار النائب محمد عيد عبد الجواد الى ان ادوية العلاج على نفقة الدولة دائماغير متوافرة ويتم صرف بدائل لها ،وتسائل فى الوقت نفسه عن المدى الزمنى المحدد لتطبيق نظام التأمين الصحي الجديد على محافظة أسيوط قائلا:" متى تدخل اسيوط التامين الصحى؟"

 

"زايد" تستعرض الجهود

واستعرضت وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد، جهود الوزارة، وتضمنت محاور العمل منذ عام 2018 القضاء على فيروس سي، والحد من الأمراض غير السارية، والقضاء على قوائم الانتظار، وتوفير احتياطي استراتيجي للدولة من «الأمصال، اللقاحات، الألبان الصناعية»، إضافة إلى الاستثمار في مقدمي الخدمة الطبية والمستشفيات النموذجية، وضبط معدل النمو السكاني، ومنظومة التأمين الصحي الشامل، ومبادرة رئيس الجمهورية للكشف عن السمنة والأنيميا والتقزم  لطلاب المدارس، ومبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة المصرية، ومبادرة رئيس الجمهورية لاكتشاف وعلاج ضعف وفقدان السمع للأطفال حديثي الولادة، ومبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة الأم والجنين، ومبادرة رئيس الجمهورية لفحص وعلاج الأمراض المزمنة والاكتشاف المبكر للاعتلال الكلوي، ومبادرة دعم الحياة الصحية، وتطوير منظومة الإسعاف المصرية، وتطوير مستشفيات الحميات والصدر، والمشروع القومي لتصنيع البلازما، وتعزيز  التعاون الصحي الدولي، وتطوير القرى والمراكز، ومبادرة حياة كريمة.

 

وفي إطار حرص وزارة الصحة والسكان على كفاءة التشغيل الأمثل للمستشفيات والوحدات، أوضحت الوزيرة  أنه تم رفع كفاءة 125 وحدة ومركز و29 مستشفى كنقطة للتوسع التدريجي، إضافة إلى 101 مشروع تطوير بنية تحتية، بتكلفة إجمالية 12 مليون جنيه و466 ألفاً و83 جنيهاً، تشمل 16 مشروعًا وصلت نسب التنفيذ به إلى 90% فأكثر بإجمالي تكلفة 2 مليون و362 ألفاً و228 جنيهاً، و30 مشروعًا وصلت نسب التنفيذ فيه إلى 89% بإجمالي تكلفة 3 ملايين و980 ألفاً و531 جنيهاً، و28 مشروعًا وصلت نسب التنفيذ فيه إلى 69% بتكلفة 3 ملايين و748 ألفاً و891، إضافة إلى 27  مشروعاً وصلت نسب التنفيذ فيه إلى أقل من 50% بإجمالي تكلفة 2 مليون و374 ألفاً و433 جنيهاً، وذلك بإجمالي 811 جهاز تنفس صناعي، و1362 سرير رعاية مركزة، و11 ألفاً و625 سريراً داخلياً.

 

 وأشارت الوزيرة إلى زيادة أجهزة التنفس الصناعي إلى 22 % بواقع 5525 جهاز، وزيادة أسرة الرعاية المركزة إلى 32 % بواقع 1930 سريراً، مشيرة إلى تجهيز 30 مستشفى نموذجياً على مستوى الجمهورية.

 

اقرأ أيضا : أسامة حرب: مساءلة طارق شوقي أمام البرلمان لتدني التعليم ملحمة شنها النواب
 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي