رسالة طمأنة من «هيئة الأنفاق» إلى سكان الزمالك بشأن حفر المترو| خاص

الدكتور عصام والي رئيس الهيئة القومية للأنفاق
الدكتور عصام والي رئيس الهيئة القومية للأنفاق

طمأن الدكتور عصام والي، رئيس الهيئة القومية للأنفاق، سكان منطقة الزمالك بشأن أعمال مترو الأنفاق الجارية بالمرحلة الثالثة للخط الثالث للمترو، أو ما تعرف بمترو "العتبة- الكيت كات". 

 

وقال "والي" في تصريحات لـ"بوابة أخبار اليوم"، إن أعمال الحفر انتهت بالكامل في منطقة الزمالك، وعبرت ماكينة الحفر إلى منطقة الكيت كات قبل أيام، استعدادا لحفر محطة الكيت كات. 

اقرأ أيضا| «القومية للأنفاق»: عودة سكان عقارات الزمالك المتأثرة بحفر المترو لمنازلهم  

وتابع: "تم تعويض كل شقة من العمارتين اللتين تم الحفر أسفلهما، بثمن المبيت خارج المنازل بقيمة 1000 جنيه في اليوم، ونرجو ألا نكون أثقلنا على أهالينا بالزمالك"، لافتا إلى أن اللجنة المشكلة لفحص العمارتين كشفت عدم تأثرهما بمرور الماكينة، وقد أوصت بعودة سكان العقارين إلى منازلهم. 


وأصدرت الهيئة القومية للأنفاق بيانا اليوم، أعلنت فيه انتهاء عمل اللجنة المشكلة بقرار مجلس الوزراء بجلسته رقم 118 بتاريخ 18/11/2020 لمعاينة الحالة الفنية للعقارين أرقام ( 5-7، 3أ) بشارع إسماعيل محمد بالزمالك. 

 

وأكدت الهيئة في بيانها، أن اللجنة التي تم تشكيلها من المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء، قد قامت بمعاينة العقارين على الطبيعة بعد الانتهاء من مرور ماكينة الحفر العميق من حفر الجزء النفقي بين محطتي صفاء حجازي والكيت كات، ضمن أعمال تنفيذ المرحلة الثالثة من الخط الثالث للمترو. 

 

وذكرت أنه تبين لها ثبوت حالة العقارين وعدم تأثرهم بمرور الماكينة، وقد أوصت اللجنة بعودة سكان العقارين إلى منازلهم والتنسيق مع جهات الاختصاص بشأن تنفيذ قرار التنكيس الصادر من الحي للعقار رقم 5 - 7 عام 1995، والتأكيد على استمرار مراقبة ورصد حركة العمارتين في الثلاث اتجاهات وذلك للاطمئنان على ثبات العمارتين. 

 

كان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قد شهد صباح اليوم الأربعاء، يرافقه المهندس كامل الوزير، وزير النقل، وصول ماكينة الحفر العميق لمحطة "الكيت كات"، والتي تُعد المحطة الأخيرة بالجزء الأول من المرحلة الثالثة من الخط الثالث لمترو أنفاق القاهرة الكبرى، وذلك بعد الانتهاء من أعمال حفر الجزء النفقي بين محطتي "الزمالك" و"الكيت كات" بطول 929 متراً. 

 

وبذلك يكون قد تم تنفيذ الأعمال النفقية للجزء الأول 3A، والتي يبلغ طولها 4 كم، وذلك بمشاركة وزراء الكهرباء والطاقة المتجددة، والمالية، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ومحافظ الجيزة، ورئيس لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، ورئيس الهيئة القومية للأنفاق، والسفير الفرنسي بالقاهرة، وسفير الاتحاد الأوروبي. 

 

وأكد الدكتور مصطفى مدبولي، خلال حضوره هذا الحدث أن الدولة تخطو خطى متسارعة من أجل النهوض بكافة القطاعات خاصة قطاع النقل الذي يوليه الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، اهتماماً خاصاً لتأثيره المباشر على حياة المواطن اليومية، ولما له من دور حيوي في التخفيف من حدة الازدحام والتلوث، مشيراً إلى أن مترو الأنفاق يُعد أحد وسائل المواصلات النظيفة الذي يتم تنفيذ مشروعاته طبقاً لأحدث النظم التكنولوجية، بما يسهم في تحسين مستوى الخدمة المقدمة للمواطن من خلاله، لافتاً الى أنه يتم تنفيذ العديد من مشروعات النقل الجماعى لربط مختلف انحاء الجمهورية، بما يخدم أهداف التنمية، ويساهم في تيسير حركة المواطنين.

 

وأشار الدكتور مصطفى مدبولي، إلى أنه يشرف اليوم بوجوده في هذا المكان، وبمشاركة عدد من الزملاء الوزراء، لنشهد معاً هذا الحدث الهام، وهو وصول ماكينة الحفر إلى منطقة "الكيت كات"، استعداداً لاستكمال باقى مراحل الخط الثالث لمترو الانفاق، موجهاً الشكر للمهندس كامل الوزير، وزير النقل، وجميع العاملين بوزارة النقل على حجم العمل، والجهد الكبير للوزارة فى تنفيذ هذه الشبكة المتكاملة للنقل الجماعى، وما تشمله من مترو الانفاق، والمونوريل، والقطار الكهربائى، والقطار فائق السرعة. 

 

وأكد أن مصر تبنى تاريخاً جديداً فى البنية الاساسية وشبكة النقل الجماعى على مستوى الجمهورية ، منوهاً إلى أن هناك حجماً هائلاً من العمل، مصحوباً بالعديد من التحديات الفنية الكبيرة، حيث يتم تنفيذ تلك الاعمال داخل المناطق السكنية، وهو ما يجعلنا حريصين على العمل وفق أفضل درجات الامان، سعياً للانتهاء من هذه المشروعات فى أقرب وقت لدخولها الخدمة. 

 

من جانبه، أشار المهندس كامل الوزير، وزير النقل إلى أن المرحلة الثالثة من الخط الثالث يبلغ طولها 17.7 كم، وتشتمل على عدد (15) محطة، وأن نسبة الإنجاز الكلية لها بلغت 49%، وسيتم افتتاح الجزء الأول منها، والذى يصل من محطة "العتبة" حتى محطة "الكيت كات" بطول 4 كم فى ديسمبر 2021، فيما سيكون الجزء الثانى من محطة "الكيت كات" حتى محور روض الفرج، وذلك بطول 6.6 كم، ومقرر أن يكون فى يونيو 2022، والجزء الثالث من محطة "الكيت كات" حتى محطة "جامعة القاهرة" بطول 7.1 كم مقرر أن يكون فى أبريل 2023. 

 

ولفت إلى أن تكلفة المرحلة  الثالثة تبلغ  40.7 مليار جنيه، فيما تبلغ التكلفة الإجمالية للخط الثالث97 مليار جنيه، مشيراً  الى أن مساحة محطة "الكيت كات" تبلغ3800 م،2 وبعمق 23 م تحت مستوى سطح الأرض، وتشتمل على ثلاثة أدوار، منوهاً إلى أنه ترجع أهمية تلك المحطة الى أنها تربط شارع كورنيش النيل مع شارع السودان عن طريق ميدان الكيت كات، ويتفرع بعدها المسار إلى فرعين شمالا حتى محور روض الفرج، وجنوباً حتى محطة "جامعة القاهرة".

 

كما أوضح الوزير، أنه بانتهاء تنفيذ الخط  الثالث يكون قد تحقق ربط إقليم القاهرة الكبرى بمدينتى السادس من أكتوبر، والعاصمة الإدارية الجديدة، والمدن الجديدة (الشروق– العبور– المستقبل-)، حيث يعتبر حلقة الوصل بين الخط الأول للمترو، والذى يُعد أول خط مترو في جمهورية مصر العربية والشرق الأوسط، حيث سيتبادل خدمة نقل الركاب معه في محطة "ناصر"، ومع الخط الثاني للمترو في محطتى "العتبة" و"جامعة القاهرة" ومع القطار الكهربائي في المحطة التبادلية "عدلي منصور"، كما سيحقق تكامل خدمة النقل مع مونوريل العاصمة الإدارية في محطة "الإستاد" بمدينة نصر، ومع مونوريل السادس من أكتوبر في محطة "وادى النيل". 

 

وأشار إلى أن القيادة السياسية قد وجهت بالتوسع في استكمال شبكة مترو الانفاق، وانشاء شبكة مواصلات عملاقة من وسائل الجر الكهربائي الصديقة للبيئة، والتي تشكل نقلة نوعية كبيرة في وسائل المواصلات في مصر، وأن هذه المشروعات يتم تنفيذها على الرغم من الظروف الصعبة  التى يمر بها العالم أجمع،  حيث وجهت القيادة السياسية باستمرار تنفيذ المشروعات القومية ونهوها في التوقيتات المحددة لها، وبالتالي استمرار عجلة الانتاج خاصة في كافة المصانع  التي تخدم المشروعات القومية، وذلك للمساهمة في تسهيل تنقل المواطنين وتقديم خدمات مميزة لهم بالتزامن مع استمرار اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا في مواقع العمل المختلفة.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي