بث مباشر على «السوشيال ميديا» لجريمة قتل فتاة داخل أحد المولات الشهيرة 

لقطات خلال ارتكاب الجريمة
لقطات خلال ارتكاب الجريمة

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لعملية إعتداء 4 فتيات على فتاة أخرى داخل أحد «المولات» الشهيرة بالولايات المتحدة الأمريكية .

 

وقامت الشرطة الأمريكية بتتبع مقاطع الفيديو، واكتشفت نشر 4 فتيات تتراوح أعمارهن بين 12 و14 عاما مقاطع فيديو حية على وسائل التواصل الاجتماعي لعملية اعتدائهن على فتاة أخرى داخل متجر «لويزيانا وول مارت» في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وأظهرت لقطات فيديو عملية الطعن، التي نشرت على الهواء مباشرة في موقعي «فيسبوك» و«إنستجرام»، حيث ظهرت فتاة مسلحة بما بدا أنه سكين، واقتربت من الضحية واندفعت نحوها.

 

كما أظهرت مقاطع فيديو مجموعة فتيات يهربن من المتجر في سيارة، بينما تصرخ إحداهن: «لقد طعنت أحدا في وول مارت للتو.. لقد طعنا تلك العاهرة في قلبها للتو».

 

وقالت الشرطة إنه تم القبض على الفتيات الأربع، ويبلغن من العمر 12 عاما، و13 عامًا، و14 عامًا، يأتي ذلك بعد الإعلان عن وفاة الفتاة المعتدى عليها، والبالغة من العمر 15 عاما، في المستشفى يوم السبت الماضي.

 

وأوضحت الشرطة أن الفتيات استخدمن في الهجوم المميت سكينا سرقنه من المتجر، وتم رصدهن في ممر المطبخ قبل لحظات فقط من الحادث، وتم القبض على إحدى الفتيات بتهمة القتل العمد من الدرجة الثانية، بينما تم القبض على الثلاث الأخريات بتهمة مشاركتهن في جريمة قتل من الدرجة الثانية، وتم حجزهن جميعا في مركز احتجاز الأحداث.

 

من جهته، أصدر مسؤول شرطة المنطقة نداء إلى الآباء «للسيطرة على أبنائهم»، وقال إن مشكلة الأطفال في كيفية حصولهم على الأسلحة.

 

وأضاف: «هذه ثالث جريمة قتل خلال 6 أشهر تحدث لدينا، وتتعلق بشباب تتراوح أعمارهم بين 11 و16 عاما، يأتون من جميع الخلفيات والأعراق، هذه مجرد مشكلة نواجهها مع تمكن الأطفال من الوصول إلى الأسلحة».

 

وتابع: «هذا ليس شيئا يمكننا مراقبة أنفسنا به.. لا أشعر أن هذه مسألة تتعلق بالشرطة، هذه هي قضية تتعلق بالأبوة والأمومة».
 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي