وزيرة البيئة: تخطينا التوقعات في تحسين جودة الهواء والمياه هذا العام ‎

وزيرة البيئة في مجلس النواب
وزيرة البيئة في مجلس النواب

أعربت الدكتورة ياسمين فؤاد، عن سعادتها بالوقوف في قاعة مجلس النواب العريقة وأمام الجمع البرلماني المتميز، والذي جاء نتاجً انتخابات حرة، جسدت إرادة الشعب في اختيار ممثليه في مجلس النواب استكمالًا لمنظومة البرلمان المصري بغرفتيه وإعمالًا للاستحقاق الدستوري، ووفاءً بالعهد الذي قطعه رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، لكي يتحول الحلم في استكمال المسار الديمقراطي إلى حقيقة على أرض الواقع على النحو الذي يحقق آمال الشعب وطموحاته في التنمية والتقدم.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، خلال كلمتها بـمجلس النواب اليوم، أن المسار الديمقراطي الذي يحقق آمال الشعب وطموحاته في التنمية والتقدم، لن يتحقق إلا من خلال الارتباط العضوي والتكامل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية.

وقالت الوزيرة: "هذا العام شهد تقدمًا لوزارة البيئة في تخطي كل المؤشرات المتفق عليها لتحسين جودة الهواء ونوعية المياه، حيث استهدفت الحكومة في برنامجها لتحسين نوعية الهواء تحقيق نسبة 5% خفض في أحمال التلوث من الأتربة الصدرية العالقة في الهواء في محافظات القاهرة الكبرى والدلتا، وقد تجاوزنا المستهدف بتحقيق نسبة خفض للتلوث قدرها 24% أي حوالي 5 أضعاف النسبة المستهدفة، وقد تحقق ذلك نتيجة تنفيذ الوزارة للخطط والسياسات التي استهدفت تحسين نوعية الهواء بالتعاون مع كافة الوزارات والجهات المعنية الشريكة معنا في تنفيذ ذلك".

 

وأضافت د. ياسمين فؤاد، أن الوزارة تخطت العدد المستهدف في برنامج الحكومة، ووصلنا إلى عدد 108 محطات رصد لملوثات الهواء من أصل  107 محطات مستهدفة تغطي (23) محافظة، ضمن الشبكة القومية لمحطات رصد نوعية الهواء المحيط، كما تم ربط عدد 352 مدخنة في 76 منشأة صناعية ومحطة كهرباء بالشبكة القومية لرصد الانبعاثات الصناعية من أصل 277 مدخنة، ولأول مرة يتم ربط محطات الكهرباء.

وتابعت وزيرة البيئة: "الحكومة استهدفت في برنامجها بحلول شهر ديسمبر 2020 إقامة 36 محطة، وقد تم تنفيذ 35 محطة ضمن محطات الشبكة القومية لرصد مستويات الضوضاء البيئية في (10) محافظات هي (القاهرة الكبرى، الدقهلية، الغربية، الشرقية، الاسماعيلية، الاسكندرية، البحر الأحمر، والبحيرة)، وبقية المحافظات هي المستهدفة في الفترة المقبلة.

 

وأشارت ياسمين فؤاد، إلى أن الوزارة قامت بتنفيذ فحص عوادم ما يزيد عن 110 ألف مركبة على الطرق، وإنشاء عدد 7 خطوط أتوبيس نقل جماعي حديثة يقوم بتشغيلها القطاع الخاص بالتعاون مع وزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية، تربط مدينتي 6 أكتوبر والشيخ زايد بمحطة مترو الأنفاق بمحافظة الجيزة، كما تم ولأول مرة تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع الدراجات التشاركية بمحافظة الفيوم وهي تجربة تستخدم في عديد من دول العالم لتنويع وسائل التنقل الصديق للبيئة من خلال إنشاء عدد (6) محطات لمشاركة الدراجات داخل جامعة الفيوم ومدينة الطالبات لخدمة طلاب وطالبات الجامعة و يدار بالكامل من خلال شركة شباب ناشئة.

اقرأ أيضا:بدء الجلسة العامة للبرلمان لمناقشة بياني وزيرتي الثقافة والبيئة

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي