حبس الطبيب «المتحرش» بالرجال 4 أيام على ذمة التحقيق

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قررت النيابة العامة، اليوم الأربعاء، حبس الطبيب المتحرش بالرجال، 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة تحرشه بعدد من الرجال المترددين على عيادته، وإجبارهم على ممارسة الشذوذ معه.

ألقت الأجهزة الأمنية القبض على الطبيب المتحرش بالرجال، تنفيذًا لقرار النيابة العامة بضبطه وإحضاره في البلاغات المقدمة من عدد من المجني عليهم ومن بينهم الممثل عباس أبو الحسن، وتم اقتياد المتهم لجهة أمنية بعد القبض عليه، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة بضبط المتهم.

رصدت أجهزة الأمن المتهم في أحد الأماكن وأنهت رحلة هروبه التي استمرت عدة أشهر، بعد أن كشفها الممثل عباس أبو الحسن وتقدم ببلاغ إلى النائب العام وتبعه بلاغات من عدد من المجني عليهم واستمعت نيابة الاستئناف إلى أقوال المجني عليهم، وشرح المجني عليهم أمام النيابة العامة تفاصيل التحرش من قبل المتهم بهم خلال وجودهم داخل عيادته في الدقي، وأن المتهم كان يتحسس مناطق من أجسادهم في إشارة منه لدعوتهم لممارسة الشذوذ معه.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي