عالم روسي يكتشف علاجًا جديدًا لكورونا.. ومسئول الصحة العالمية يؤكد: الأكثر فعالية

علاج كورونا
علاج كورونا

لا يزال عقار "الديكساميثازون" حاليًا، هو الدواء الوحيد الذي أظهر فعاليته في علاج الحالات الشديدة لمصابي كورونا  COVID-19.

ووفقًا لتيدروس أدهانوم جيبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية (WHO) ، كشف عالم الكيمياء الحيوية الروسي ليونيد رينك، أحد مطوري غاز الأعصاب "Novichok" ، عن دواء جديد قادر على علاج فيروس كورونا COVID-19 ، والأمراض الفيروسية الأخرى بشكل فعال، مشيرا إلى أنه قد يتم إنتاجه بكميات كبيرة في روسيا في المستقبل القريب.

وبحسب "sputniknews"، رينك، الذي عمل في المعهد الروسي لبحوث الكيمياء العضوية والتكنولوجيا، وهو حاليًا على رأس الاتحاد التجاري والصناعي الأقاليمي، عرّف الدواء الذي أطلق عليه اسم "Immofon" ،على أنه العامل المضاد للفيروسات والمناعة، كما أنه يعمل ضد الأمراض الفيروسية بطافة أشكالها، ويعيد الخلايا إلى طبيعتها تمامًا بعد عمل الجهاز المناعي، أي أنه يقضي على عاصفة السيتوكين (وهي عملية يبدأ فيها الجهاز المناعي في تدمير جسم الإنسان أثناء اضطراب التهابي)، والتي وفقًا لـ كثير من الخبراء، هو أحد أسباب الفتك بفيروس كورونا ".

وقال العالم: "الدواء يعتمد على عقار "ديوسيفون" الذي تم تصنيعه في الاتحاد السوفيتي عام 1967 لعلاج الجذام، والذي كان مدرجًا في قائمة الأدوية الأساسية حتى عام 2000".

وأضاف "لينك" إن عقار "Immofon" يحتوي على جزء من العامل القوي المضاد للفيروسات "دابسون"، وجزيئين من ميثيلوراسيل، وهما مصممين لتنشيط التمثيل الغذائي في الأنسجة وتحفيز عملية التجديد، مضيفًا أنه بصرف النظر عن كورونا COVID-19، فإن الدواء الجديد فعال ضد أمراض أخرى مثل الذئبة الحمامية، وتصلب الجلد، والتهاب المفاصل الروماتويدي، والصدفية، والحساسية، واللوكيميا، وأمراض الرئة.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي