السفير البريطاني: توسيع استثمارات شركاتنا في السوق المصري ضرورة

السفارة البريطانية بالقاهرة
السفارة البريطانية بالقاهرة

نظمت وزارة التجارة البريطانية بمقر سفارة القاهرة، منتدى افتراضي للمستثمرين البريطانيين الرئيسيين مع مسئولين من الحكومة المصرية لتشجيع الاستثمار والنمو الاقتصادي بين البلدين.

تناول المنتدى شرح للمشاريع الاستراتيجية في مصر وأولوياتها الاقتصادية في عام 2021، وسبل تمكين استمرارية العمل والتعاون مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية.

شارك في الفعالية أكثر من 40 شخصًا، بمن فيهم السفير البريطاني في مصر جيفري آدامز، ووزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية الدكتورة هالة السعيد، حيث قدمت لمحة عامة عن البيئة التجارية الحالية في مصر والمبادرات الاستراتيجية للوزارة.

وحضر المنتدى مبعوث التجارة البريطاني إلى مصر جيفري دونالدسون ، الذي تحدث عن أولويات التجارة البريطانية في مصر. 

وشاركت في المناقشة شخصيات بارزة من أعضاء المنتدى، حيث تبادلوا تفاصيل الأنشطة الاستثمارية للعام السابق وخططهم لعام 2021.
 
وقال السفير البريطاني في مصر جيفري آدامز، إنه مع إعادة البناء بشكل أفضل من كوفيد 19 ، أصبح من المهم الآن أكثر من أي وقت مضى تعزيز علاقاتنا التجارية مع مصر ومواصلة تعزيز الفرص التجارية للمستثمرين البريطانيين في السوق المصري. 

وتابع: يسعدنا أن تشارك الوزيرة الدكتورة هالة السعيد رؤية مصر الاقتصادية لعام 2021 ، ونتطلع إلى عام أكثر ازدهارًا في المستقبل.
 
وخلال كلمتها بالجلسة أعربت الدكتور هالة السعيد عن رغبة الحكومة في استمرار وتوسيع الاستثمار البريطاني في مصر.

وقالت إن الدولة المصرية اتبعت إستراتيجية استباقية للتعامل مع أزمة فيروس كورونا، حيث اتخذت جميع التدابير اللازمة للتخفيف من الآثار السلبية للأزمة على الفئات الأكثر تأثرًا من التداعيات، مشيرة إلى أن خطة مواجهة كورونا استهدفت تحقيق التوازن بين الحفاظ على صحة المواطن واستمرار عجلة النشاط الاقتصادي.
 
وحول المؤشرات الاقتصادية، أكدت السعيد أنه في الأرباع الثلاثة الأولى من السنة المالية السابقة وقبل تفشي الوباء، تمكنت مصر من تحقيق معدل نمو قدره 5.4٪ وكانت على وشك الوصول إلى 6٪، مشيرة إلى أن تنفيذ الحكومة للعديد من الإصلاحات، من خلال المرحلة الأولى للبرنامج الوطني للإصلاح الاقتصادي والاجتماعي منذ نوفمبر 2016، أدى إلى تحقيق الاستقرار الكلي والنمو الشامل، والذي انعكس على هذه المؤشرات الإيجابية.
 
أما ممثل شركة "ماتالان" فقد قام بمناقشة افتتاح الشركة لثلاثة متاجر جديدة  إلي جانب 12 متجرًا إضافيًا من المقرر افتتاحهم في السنوات القادمة. 

وستخلق هذه المتاجر أكثر من 500 فرصة عمل جديدة، وستواصل الشركة التي لها تاريخ طويل في توفير المنتجات في مصر ، تنمية استثماراتها في التوريد المحلي لكل من الملابس وخطوط المنتجات المنزلية لكل من فروعها الكبيرة في المملكة المتحدة وكذلك المتاجر المحلية.
 
وتحدث الدكتور شريف الخولي، شريك والرئيس الإقليمي لمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط لشركة أكتيس البريطانية للاستثمار المباشر، إلى المنتدى، حيث أكد التزام شركته بمواصلة الاستثمار على نطاق واسع في مصر، على الرغم من تأثير كوفيد 19 المدمر على السوق، واصلت أكتيس خططها التوسعية في مصر، واستمرت في دعم مشروع مزرعة رياح غرب بكر الذي تولته الشركة المستثمرة "ليكيلا باور" بقدرة 250 ميجاوات في خليج السويس، وهو مشروع بقيمة 350 مليون دولار أمريكي، بالإضافة إلى الاستمرار في دعم الاستثمارات التوسعية في الشركات المستثمرة فيها ،في كل من قطاعي الرعاية الصحية والخدمات المالية."

وتحدث ممثل فودافون Vodafone عن استثمارها المعلن مؤخرًا بقيمة 400 مليون جنيه إسترليني لتوسيع نطاق شبكتها، كما اتخذت الشركة قرارًا استراتيجيًا بالبقاء شركة مملوكة لأغلبية بريطانية في مصر.

وشملت الفعالية مشاركين آخرين ممثلين عن شركات BP ، و Shell ، وBombardier ، و AstraZeneca ، و HSBC ، وأعضاء آخرين في المنتدى ، بالإضافة إلى الهيئة المصرية العامة للاستثمار (GAFI) ، والشركات البريطانية المهتمة بالسوق المصري ، بما في ذلك Bechtel وDartmouth.
 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي