باحث بجامعة بريطانية: نجهز لأول لقاح كورونا عن طريق «بخاخ الأنف»

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

أكد الدكتور محمد رحيم، الباحث في علم الفيروسات بجامعة "لانكستر" البريطانية، أنه ضمن فريق بحثي اعتمد تكنولوجيا الهندسة الوراثية العكسية في لقاح جديد لمواجهة فيروس كورونا، موضحًا أن اللقاح الجديد تحت الاختبار ويؤخذ عن طريق بخاخ الأنف.

 

وأضاف الدكتور محمد رحيم، في لقاء عبر الفيديو كونفرانس، ببرنامج "حديث القاهرة"، على قناة "القاهرة والناس"، أن النتائج الأولية للمرحلة الأولى تدعوا للتفاؤل، قائلاً: "اللقاح الجديد يعتمد على بخاخ الأنف لغلق الجهاز التنفسي العلوي ضد كورونا، ولا نستخدم فيروس كورونا في صناعة اللقاح الجديد بل نعتمد فيروس آخر آمن".

 

وتابع: "عملنا التجارب على مرحلتين الأولى قياس قدرة اللقاح على الجهاز المناعي واستغرق أسبوعين، وهو أول لقاح في العالم يستخدم عن طريق الأنف، وأخذنا الموافقة للتجربة على الحيوانات، والآن حصلنا على الموافقة للتجارب السريرية على الإنسان".

 

وأشار الدكتور محمد رحيم، إلى أن مدة تجربة اللقاح السريرية على الإنسان ستستغرق من شهر إلى 3 شهور، مؤكدا أن الغرض من هذا الحصول على لقاح بتكنولوجيا سهلة التداول ويمكن تصنيعه في أي بنية تحتية.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي