المجلس الوطني الفلسطيني يدعو الاتحادات البرلمانية الدولية للرقابة على الانتخابات

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

 

وجه رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون، دعوات لعدد من الاتحادات البرلمانية الإقليمية والدولية للمشاركة في الرقابة على الانتخابات العامة الفلسطينية للمجلس التشريعي والانتخابات الرئاسية، المقررة في وقتٍ لاحقٍ هذا العام.

ودعا الزعنون، في رسائل منفصلة، وجهها الى رؤساء برلمانات وطنية، ولرئيس الاتحاد البرلماني الدولي، ورؤساء جمعيات واتحادات برلمانية إسلامية وآسيوية وأوروبية وإفريقية ولاتينية، للإسهام والإشراف ومتابعة سير العملية الانتخابية في فلسطين، وتقديم جميع أشكال دعم احتياجاتها العملية، لإنجاح المسار الديمقراطي، ليتمكن أبناء الشعب الفلسطيني من اختيار ممثليهم في مؤسساتهم الوطنية بكل شفافية ونزاهة، وذلك نقلًا عن وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

ووجهت لجنة الانتخابات المركزية في فلسطين، أمس الأحد 24 يناير، دعوة رسمية للاتحاد الأوروبي والبرلمان الأوروبي للرقابة على الانتخابات الفلسطينية، وذلك خلال لقاءٍ جمع حنا ناصر، رئيس لجنة الانتخابات الفلسطينية ، مع ممثل الاتحاد الأوروبي سفين كون فون بورجسدورف في مقر اللجنة بمدينة البيرة.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد أصدر، في 15 يناير الجاري، المراسيم الخاصة بإجراء الانتخابات، لتكون الانتخابات البرلمانية للمجلس التشريعي في 22 مايو المقبل، على أن تكون الانتخابات الرئاسية في 31 يوليو.

وهذه أول انتخابات تنعقد في فلسطين منذ قرابة 15 عامًا، وذلك بعد آخر انتخابات تشريعية أجرتها البلاد في عام 2006.

اقرأ ايضًا: رئيس الوزراء الفلسطيني يبحث مع ممثل الاتحاد الأوروبي سبل دعم الانتخابات

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي