خاص| رئيس البنك الزراعي يوضح كيفية الاستفادة من مبادرة «إسقاط الديون»؟

محررة بوابة أخبار اليوم مع رئيس البنك الزراعي
محررة بوابة أخبار اليوم مع رئيس البنك الزراعي

أكد علاء فاروق، رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري، أن المبادرة التي أطلقها البنك الزراعي لتسوية ديون العملاء المتعثرين بالبنك الزراعي، تستهدف دعم صغار الفلاحين والمزارعين، والشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في هذا المجال من عملاء البنك، لزيادة إنتاجيتهم بما يساهم في دفع عجلة التنمية، هذا بجانب تحسين الصورة الذهنية عن البنك الزراعي.

وأوضح علاء فاروق، في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»، كيفية استفادة عملاء البنك الزراعي المتعثرين من مبادرة إسقاط الديون عن المتعثرين التي أطلقها البنك اليوم، موضحًا أنه بالنسبة للعملاء الذين يبلغ أصل مديونياتهم 25 ألف جنيه أو أقل سيقوم البنك بإسقاطها فورًا دون الحاجة لقيام العميل بالذهاب للبنك، مشيرًا إلى أن إجمالي أصل المديونيات التي سيتم إسقاطها عن هؤلاء العملاء يبلغ نحو 415 مليون جنيه.

اقرأ أيضًا| من هم المستفيدون من مبادرة البنك الزراعي لإسقاط ديون المتعثرين؟

وقال رئيس البنك الزراعي، إن البنك نفسه سيقوم بإعدام نهائي لكامل المديونية بالنسبة لصغار المتعثرين من العملاء الذي يبلغ عددهم نحو 307 آلاف عميل معظمهم من صغار المزارعين، موضحًا أنه سيتم إسقاط كافة العوائد المتراكمة بعد التعثر والتي تبلغ قيمتها 226 مليون جنيه، بالإضافة إلي الحذف من القوائم السلبية للبنك المركزي، والشركة المصرية للاستعلام الائتماني I-Score، والتنازل عن جميع القضايا المتداولة بين البنك والعميل أو الأحكام (إن وجدت). 

وأعلن البنك الزراعي المصري، اليوم الأحد 24 يناير 2021، عن إطلاقه مبادرة لتسوية ديون العملاء المتعثرين بالبنك، كاشفًا عن تفاصيل المبادرة التي يمكن من خلالها إتاحة تسوية كاملة لمحفظة القروض المتعثرة بالبنك التي تبلغ نحو 6.3 مليار جنيه، موضحًا أن أصل مديونيات العملاء المتعثرين بالبنك يبلغ نحو 3.9 مليار جنيه، وأن إجمالي العوائد المتراكمة يبلغ نحو 2.4 مليار جنيه، مستحقة على نحو 328 ألف عميل.

وأشار علاء فاروق، إلي أنه بالنسبة للعملاء المتعثرين ممن يبلغ أصل مديونياتهم أكثر من 25 ألف جنيه وحتى 10 ملايين جنيه سواء للأفراد والشركات، فسيتم إسقاط 50% من ديونهم بشرط أن يقوم العميل بسداد 50% من أصل المديونية.

وأوضح رئيس البنك الزراعي، أنه بالنسبة للعملاء ضمن الشريحة الثانية ممن يبلغ أصل مديونياتهم أكثر من 25 ألف جنيه وحتى 10 ملايين جنيه سواء للأفراد والشركات، فأنه يتعين عليهم الذهاب لفرع البنك الزراعي التابع له والتقدم بطلب تسوية المديونية، ودفع الـ50% من أصل المديونية.,

وتابع علاء فاروق، أنه في حالة قيام العميل بذلك يقوم البنك الزراعي بإسقاط كافة العوائد، والتنازل عن جميع القضايا المتداولة، وإتاحة إعادة التعامل من جانب البنك مع العميل وفقاً لدراسة كل حالة على حده.

وقال رئيس البنك الزراعي المصري، إن إجمالي المستفيدين الذين تتضمنهم هذه الشريحة من العملاء يبلغ نحو 21 ألف عميل بإجمالي أصل مديونيات قيمتها نحو 3.5 مليار جنيه بالإضافة إلي العوائد التي تبلغ نحو 2.2 مليار جنيه.

يأتي ذلك في إطار دعم القطاع الزراعي في مصر، بجانب دعم مئات الآلاف من صغار المزارعين، وتمكين العملاء المتعثرين بالقطاع من التعامل مجدداً مع القطاع المصرفي، وإعادتهم للعمل والإنتاج بما يُسهم في توفير فرص أكبر للكسب وخلق فرص للعمل، تنفيذا لتوجيهات البنك المركزي المصري.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي