وزير الري: لن أخالف القانون في غرامات الأرز

وزير الري والموارد المائية
وزير الري والموارد المائية

طالب وزير الري والموارد المائية، محمد عبدالعاطي، أعضاء مجلس النواب بسرعة الانتهاء من قانون الري والموارد المائية، مؤكدا على أنه متعلق بالكثير من المطالبات التي ألح عليها النواب خلال جلسة اليوم، والتي شهدت عرض برنامج الوزارة ومستهدفاتها وما انجزته حتى الآن.

وتابع الوزير في حضور رئيس مجلس النواب المستشار حنفي جبالي: أن قانون الموارد المائية سيقنن أوضاع أكثر من 27 ألف مخالفة.

لافتا إلى أنه فيما يخص مسألة  طرح النهر فإن تبعيتها ليست للوزارة، ولكن في قانون الري الجديد سيكفل أن تعود التبعية وأراضي طرح النهر للوزارة مرة أخرى،  بهدف توحيد المحاسبة. 

واستطرد: غرامات الأرز ستكون على المخالفين، ولكن الملتزمين لايوقع عليهم غرامات، وأنه لن يخالف القانون في مسألة عدم معاقبة المخالفين.

موضحا أن الوزارة تعمل على تطوير الري بشكل حديث منذ 5 سنوات، وأن هناك مناطق تجريبية في كل محافظة، وبدأنا بالفيوم في هذا الصدد.

وواصل الوزير، استفدنا من ري 300 ألف فدان بعد التوعية بالري الحديث، وهناك حوافز إيجابية لتشجيع الفلاحين على الري الحديث، مستغربا من شكاوى نقص المياه في نهايات الترع، وفي نفس الوقت نطالب بزيادة زراعة لأرض بالأرز، خاصة أن فدان الأرز يستهلك 8000 متر مكعب مياه، وأن المياه محدوده والاستهلاك عليها يزيد وأعدادنا في زيادة. 

وتابع: أوافق على أية مشروعات خدمية وليست استثمارية تأتي لي من النواب، وأنه فيما يخص تبطين الترع، فإن كل الجامعات المصرية معهم تفويض مني لإرسال خبراء تضمن عدم وقوع أخطاء في تنفيذ تبطين الترع ، كما أنني من يومين فوضت سلطات الوزارة لكل رؤساء القطاعات والمسؤولين لإسراع معدلات الإنجاز.

واستكمل الوزير حديثه: المليون ونصف فدان تأكدنا بعد دراسات عديدة من توافر المياه الجوفية له بضوابط معينة، ونتابع أية تغييرت في منسوب المياه، كاشفا أن محافظة الفيوم من أكبر المحافظات التي بها مخالفات للأراضي، وأنه فيما يخص واحة سيوة بدأنا فيها تنفيذ مشروع حل جميع مشكلاتها ضمن مراحل عاجلة وآجلة.

 

شاهد ايضا :-مطالبات برلمانية لوزير الري بدعم الفلاح وإسقاط الديون

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي