ننشر الخطة المستقبلية لـ«التربية والتعليم» خلال 5 سنوات مقبلة

وزير التعليم
وزير التعليم

أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، خطتها المستقبلية للسنوات الخمس المقبلة، جاء ذلك عقب إعلان وزارة التعليم لإنجازاتها اليوم الأحد، تزامنا مع الاحتفال باليوم الدولي للتعليم.

وتضمنت خطة وزارة التربية والتعليم المستقبلية، خلال السنوات الخمس القادمة ما يلي:


١.العمل على صقل وجدان الطالب وفقا لميوله واتجاهاته، وتنمية قيم التعاون والخير والجمال، والسمو بالروح الإنسانية، وتنمية معارف الطلاب ومهاراتهم وقدراتهم والكشف عن مواهبهم.
۲. إقامة الأولمبياد القومي والإفريقي في العلوم والفنون والآداب والرياضة وذلك على غرار المسابقات العالمية للمهارات (World Skills Competition)، على جميع الطلاب المصريين بجميع المدارس بكافة المراحل التعليمية بالداخل، وأبنائنا الوافدين من الدول العربية والافريقية وأبنائنا من المدارس المصرية في الخارج، والبعثات التعليمية بالسودان والصومال بالتنسيق مع ممثلي وزارة الخارجية المصرية.
٣. الاستمرار في تطوير مناهج التعليم الفني حسب منهجية الجدارات ليكتمل التطبيق في مدارس التعليم الفني والمزدوج مع بداية العام الدراسي ٢٠٢٥/٢٠٢٤.
٤. تشغيل الهيئة المصرية الوطنية لضمان الجودة والاعتماد لبرامج التعليم التقني والفني والمهني (إتقان) بعد إقرار مجلس النواب لقانونها.
٥. إنشاء وتشغيل مركز لتعزيز ضمان الجودة في مدارس التعليم الفني داخل الوزارة، بالتعاون مع الجانب الألماني والجهات الدولية الآخرى الداعمة للتعليم الفني، لإعداد المدارس للتقدم للاعتماد من هيئة ضمان الجودة الجديدة (إتقان).
٦. تشغيل أكاديمية معلمي التعليم الفني، وكذا إنشاء وتشغيل (5) فروع لها في مراكز التميز التي ستنشأ بالمحافظات بالتعاون مع الجانب الألماني.
٧. التوسع في إنشاء المزيد من مدارس التكنولوجيا التطبيقية بمعدل (۱۰) مدارس على الأقل سنويا.
۸. نظرا لنجاح مبادرة إدخال التأسيس العسكري وأثرها في انتظام الطلاب في الحضور وارتفاع درجة انضباطهم وانتمائهم للوطن، سيتم التوسع في تطبيقها بمعدل (۱۰۰) مدرسة إضافية سنويا ليصل إجمالي عدد المدارس إلى (۲۲۹) مدرسة في بداية العام الدراسي ۲۰۲۲/۲۰۲۱.
٩. تستهدف الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار الوصول إلى (60) ألف دارس سنويا اعتبارا من ۲۰۲۲/۲۰۲۱.
۱۰. اقتراح تعديل قانون التعليم الحالي الصادر عام 1981 فيما يتعلق بمواد التعليم الفني لإدخال الأمور المستحدثة مثل منهجية الجدارات والتعليم المزدوج ومدارس التكنولوجيا التطبيقية، وتغيير أسلوب التقيم، وكذلك تعديل المادة (15) من قانون الاستثمار الحالي الصادر عام ۲۰۱۷، لتحفيز القطاع الخاص على المشاركة في انشاء مدارس تكنولوجيا تطبيقية، والمساهمة في انشاء مجالس حمارات قطاعية.
١١. زيادة عدد مدارس التعليم الفني بما يتوافق مع المناطق الصناعية والمشاريع القومية التي يتم تنفيذها حاليا.
۱۲. التوسع في عملية الرحمنة عن طريق استحداث منصة تعليمية خاصة بطلاب التعليم الفني لتوفير احترافي يخدم البرامج الدراسية المختلفة وهو ما يساعد على التحول نحو التعليم المدمج.
١٣. مشروع الهوية الرقمية للطلاب وإصدار الكارت الذكي.

١٤. مشروع الإنترنت التعليمي الآمن، والتوسع في توزيع الأجهزة (تابلت - محمول - لاب توب ) لجميع الطلاب
من الصف الرابع الابتدائي حتى الصف الثالث الإعدادي.

١٥.مشروع ربط المدارس الإعدادية ومیكنة الفصول.

١٦. مشروع ميكنة الإجراءات الخاصة بالتعليم الخاص وحوكمة الأداء الإداري والمال والفني لمنظومة المدارس
الخاصة.

يذكر أن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني هنأ منظومة التعليم المصري بمناسبة الاحتفال بيوم التعليم العالمي، حيث قال الوزير، لعلها فرصة للتأكيد على جهود الدولة المصرية في السنوات الأخيرة للنهوض بالعلم والتعلم والمعرفة من أجل إعداد جيل من الشباب المصري يتعلم ويفكر ويبتكر. 


وأشار د.شوقي، إلى أن الدولة المصرية تبذل جهودًا كبيرة لإعداد نظام تعليمي جديد بدأ إطلاقه عام ٢٠١٨ ووصل الآن إلى الصف الثالث الابتدائي في جميع مدارس الجمهورية، كما استثمرت الدولة في استخدامات التقنيات الرقمية في التعليم منذ عام ٢٠١٨ أيضًا وجهزت العديد من المصادر التعليمية الرقمية لمواكبة العصر، ونعمل على إيجاد حلول للعديد من المشكلات المتراكمة مثل الكثافات، والأبنية التعليمية، وأحوال المعلمين، والانتقال من ثقافة التعليم من أجل الامتحان إلى ثقافة التعلم واكتساب المهارات الحياتية وبناء الشخصية.

شاهد أيضا :- وزير التعليم يصدر قراراً بتعديل قواعد الإعارة والندب للعمل بالخارج

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي