«التخطيط» و«اليونيسيف» تتفقان على تنفيذ مبادرة «أجيال بلا حدود» لدعم الشباب

د. هالة السعيد
د. هالة السعيد

قالت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن اليونيسيف اختارت مصر لتكون من الدول الرائدة في تطبيق مبادرة "أجيال بلا حدود" لدعم طاقات الشباب في المنطقة، خاصة أنها تتفق مع رؤية مصر 2030 والتي تقوم على الاهتمام بقضايا الشباب وريادة الأعمال وخلق فرص عمل غير تقليدية، وتكون وزارة التخطيط هي الشريك الاستراتيجي لليونيسيف في تنفيذ المبادرة في مصر؛ وتشكل لجنة لسير عمل المبادرة.


وجاء ذلك في بيان لوزارة التخطيط اليوم/ الأحد/ حول اجتماع الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية؛ مع جيرمي هوبكنز الممثل المقيم لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة في مصر (اليونيسيف) لمناقشة تنفيذ مبادرة "أجيال بلا حدود".
واستعرضت الدكتورة هالة السعيد، مجالات عمل الوزارة وأهم الجهات التابعة للوزارة؛ والتي يأتي على رأسها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء وبنك الاستثمار القومي ومعهد التخطيط القومي والمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة، وكذلك أهم المشروعات التي تنفذها الوزارة، مثل مشروع رواد 2030.


كما استعرضت أهم ملامح رؤية مصر 2030، وعملية تحديث الرؤية والعناصر التي تم إدخالها عليها لتواكب أحدث المستجدات على الصعيد المصري والعالمي.


من جانبه قدم جيرمي هوبكينز، التهنئة لوزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية على اختيارها أفضل وزير عربي ضمن جائزة التميز الحكومي العربي، واستعرض هوبكينز مبادرة "أجيال بلا حدود" التي أطلقتها الأمم المتحدة ويتم تنفيذها على مستوى دول العالم، وهى تدعم الاستثمار الوطني في الشباب من خلال مجالات التعليم وتنمية المهارات والتوظيف وفرص التمكين والمشاركة للشباب الذين يتراوح أعمارهم من 10-24 عامًا، وتقوم المبادرة من خلال ربط التعليم الثانوي والتدريب بالتوظيف وريادة الأعمال بحيث يكون للشباب دور أساسي في عملية الانتاج والحياة الاقتصادية. 


وأضاف هوبكينز أن المبادرة تعمل على تحديد خريطة الاستثمار الخاص بتمكين الشباب، والمشاركة في فرص الاستثمار الوطنية والبرامج والابتكارات على نطاق واسع، وذلك بدعم الشراكات بين القطاعين الحكومي والخاص لجذب الموارد اللازمة لبناء الشراكات في مجالات الاتصال الرقمي، والتعلم، والعمل عن بعد، وريادة الأعمال، ومنصات التوظيف، والاقتصاد الأخضر وتفعيل استراتيجية الأمم المتحدة للشباب والنهوض وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.


من جانبها رحبت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية برعاية المبادرة والعمل كشريك استراتيجي في تنفيذها، وكلفت الوزيرة فريق عمل الوزارة بالتعاون مع اليونيسيف لوضع خارطة طريق لبدأ توثيق التعاون وفق الأطر المتفق عليها، ووضع خطة زمنية ومستهدفات يمكن قياسها وتصور لتشكيل خطة تسيير الأعمال. 


جدير بالذكر أن مبادرة "أجيال بلا حدود"؛ أطلقتها الأمم المتحدة في الدورة السابعة والثلاثين للجمعية العامة للأمم المتحدة عام ٢٠١٨، ودخلت حيز التنفيذ في عام 2019 ، وفي 2020 حققت المبادرة العديد من الشراكات وبدأت في تشغيل نموذج أعمالها في عدد من الدول منها كينيا وبنجلاديش والهند لتطوير وتنفيذ خطة الاستثمار الوطنية الخاصة بالشباب، وتعتبر اليونيسف هى ممثل الأمم المتحدة المسؤول عن المبادرة وتنفيذها.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي