تقديم الخدمة الطبية لـ 500 حالة من المبادرة الرئاسية بالغربية

صورة موضوعية
صورة موضوعية

أكد الدكتور عبد الناصر حميدة وكيل وزارة الصحة بالغربية استمرار مبادرة رئيس الجمهورية الخاصة بمتابعة حالات العزل المنزلي لمرضى فيروس كورونا المستجد تحت شعار 100 مليون صحة، وذلك في إطار حرص الدولة المصرية على صحة وسلامة جميع مرضى فيروس كورونا المستجد من مخاطر مضاعفات المرض وفقًا لتوجيهات القيادة السياسية.

أشار إلى أنه تم تقديم الخدمة الطبية، ومتابعة 500 حالة بالمحافظة من بداية المبادرة، تنوعت مابين زيارات منزلية ومتابعات تليفونية ، للاطمئنان على صحة المرضى، حيث يتم  خلال الزيارات المنزلية قياس درجة الحرارة وقياس نسبة الأكسجين وجميع العلامات الحيوية، كما يتم متابعة تطورات الحالة الصحية للمرضى دورياً، وفى حالة حدوث أي مضاعفات مرضية يتم نقل الحالة إلى المستشفيات المخصصة لاستقبال مرضى فيروس كورونا المستجد لتلقى الرعاية الطبية.

من جانبها أوضحت الدكتورة نشوي مازن ، مدير إدارة الرعاية الصحية، إن المبادرة تستهدف متابعة الحالات البسيطة المصابة بكورونا، الذين يخضعون للعزل المنزلي الذي تم تشخيصهم عن طريق المستشفيات، وتسجيلهم على قاعدة بيانات المنظومة الخاصة بتتبع بلاغات فيروس كورونا.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي