فجر جديد للخير.. مشروع «الفيروز» يحقق الاكتفاء الذاتي في سوق السمك

 الرئيس عبد الفتاح السيسى
الرئيس عبد الفتاح السيسى

 

 مثَّلت المشروعات الضخمة التى افتتحها الرئيس عبد الفتاح السيسى فى بورسعيد أمس فجرًا جديدًا للخير فى مصر وبشائر أمل تدعم المنتجين وتوفر الغذاء وخطوة على طريق تحقيق الاكتفاء الذاتى من الأسماك التى تمثل قطاعًا مهمًا فى الاقتصاد القومى وتسد النقص فى الأسماك والذى تعانيه السوق المصرية رغم ما تمتلكه مصر من نيل وبحار وبحيرات.

 

 وأشاد رئيس لجنة التضامن الاجتماعى بمجلس النواب الدكتور عبد الهادى القصبى بافتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي العديد من المشروعات الإنتاجية الضخمة فى جميع الاتجاهات التى تحقق الاكتفاء الذاتى وتمكننا من التصدير للخارج وهو ما يعنى تلبية احتياجات المصريين فى السوق المحلى، ويضبط الميزان التجارى، حيث يقلل الفجوة ما بين التصدير والاستيراد وهو ما يخدم الاقتصاد المصرى وهذا ما يتطلع إليه نواب الشعب.

 

وأضاف القصبى أن تلك المشروعات الضخمة التى يفتتحها الرئيس تفتح المجال لفرص عمل جديدة والتى توظف طاقات الشعب المصرى فى الإنتاج والتطوير، لذا ما نشاهده هو بشائر خير داعمة للمنتجين والمبدعين فى مصرنا الجديدة وفجر أمل ندعو الله من خلاله أن يحفظ بها مصر والمصريين.

 

 أكد د.أيمن محمد إبراهيم رئيس جامعة بور سعيد أكد أن منطقة شرق بورسعيد لها بعد استراتيجي مهم على مستوى العالم لتعمير منطقة القناة وسيناء وتشهد الاهتمام الحكومي -حاليًا - بإقامة المشروعات التنموية بها خاصة أنها تمثل قاطرة الاقتصاد القومي، خاصة بعد إقامة المشروعات القومية الكبرى مثل الاستزراع السمكي والصناعات اللوجستية المزمع إقامتها بها.. تشبه إلى حد كبير ميناء «جبل علي» بدولة الإمارات العربية المتحدة.. مشيرًا إلى أن جامعة بورسعيد تقدم جميع الاستشارات الفنية والتخصصية في البيئة الخاصة بالمشروعات القومية المحيطة بها.

 

أقرأ أيضًا| رسائل الرئيس السيسي خلال افتتاح مشروع الفيروز للاستزراع السمكي

 

وأوضح أن الجامعة لها دور بارز  في إقامة العديد من البرامج سواء الاستشارية أو التوعوية بالمشروعات القومية، مضيفاً أن الجامعة تدعم المشروعات القومية خاصة الاستزراع السمكي في شرق بورسعيد من خلال فعاليات كلية العلوم والقسم المتخصص فيها لعلوم البحار، والاستزراع تقوم بدورها في هذه الأمور، وقد تم عقد ندوات بهذا الشأن وأبحاث ودراسات علمية على الأسماك في حوض البحر المتوسط وبحيرة المنزلة وكيفية الاستفادة منها بشكل علمي وفقًا لقواعد البحث العلمي.. تؤكد أهمية الاستزراع السمكي بشرق بورسعيد لما له من بعد اقتصادي كبير لتوفير البروتين للمواطنين بطريقة آمنة، خاصة أنه تم التوصل من خلال الدراسات التي أجريت على تربية الأسماك ببحيرة المنزلة والبحر المتوسط أكدت أن تغذية الأسماك بتلك المناطق (البيئات) وفق برنامج غذائي منظم يؤدي إلى زيادة وزن الأسماك في فترة زمنية أقل وزيادة محتوى البروتين الخام في جسم الأسماك مع انخفاض المحتوي الدهني ما يؤكد على الجدوى العلمية من الاستزراع السمكي بتلك البيئات الخصبة.

 

وأوضح أن الجامعة لها دور واضح وظاهر لبورسعيد خاصة المشروعات المقامة في  منطقة شرق بورسعيد مثل إنشاء الأرصفة وجميع المشروعات التي تعد المنطقة وجعلها واعدة، خاصة المشروعات القومية نظرًا لأنها محاطة بالمجري الملاحي لقناة السويس والبحر والمثال على ذلك نتائج مثل دول شرق بورسعيد ناصية العالم العملاقة بينها وبين أوروبا وشرق آسيا واعدة لها أمثلة الخليج العربي وشرق الأقصى وهونج كونج المقبلة، مؤكدًا أنها تجذب أنظار العالم الآن.

 

أشاد أحمد تيسير، سكرتير عام شعبة الأدوات الصحية بغرفة القاهرة التجارية، بمشروع الاستزراع السمكي؛ بمنطقة شرق بورسعيد، التابع لشركة قناة السويس للاستزراع السمكي والأحياء المائية التابعة لهيئة قناة السويس، والذي يعتبر أحد مشروعات تنمية منطقة قناة السويس وسيناء لتوفير فرص عمل للشباب، وقال سكرتير عام شعبة الأدوات الصحية بغرفة القاهرة التجارية، إن مشروع «بشائر الخير» يعد خطوة نحو الاكتفاء الذاتي من الأسماك، حيث تمثل الثروة السمكية في مصر قطاعًا مهمًا في الاقتصاد القومي، وعلى الرغم من ذلك فإن معدل الإنتاج السمكي في مصر يعاني نقصًا حادًا ولا يعبر عما تمتلكه مصر من بحار وبحيرات ونهر النيل ومزارع سمكية، فمعدل استهلاك الفرد من الأسماك سنويًا في مصر يُعتبر متدنيًا أيضًا مقارنة بنصيب الفرد المحدد وفق هيئة الصحة العالمية، ويرجع سبب قلة نصيب الفردمن الأسماك في مصر إلى قلة الإنتاج السمكي.

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي