وكافة استخبارات الدفاع الأمريكية تعترف بشراء بيانات المواطنين

استخبارات الدفاع الأمريكية
استخبارات الدفاع الأمريكية

أكدت وكالة استخبارات الدفاع الأمريكية، للتو اليوم، أن الحكومة الأمريكية تشتري بالفعل بيانات الموقع التي تم جمعها بواسطة الهواتف الذكية لمواطنيها.

وفي مذكرة أُرسلت إلى السناتور رون وايدن (D-OR)، وحصلت عليها صحيفة نيويورك تايمز، اعترفت وكالة استخبارات الدفاع (DIA) بأنها تشتري بيانات الموقع من الوسطاء، وأن البيانات لا يتم فصلها إذا كان الشخص يعيش في الولايات المتحدة أو خارجها.

ووسطاء البيانات هم شركات، تجمع معلومات الأشخاص وتبيعها، وتجمع الشركات معلومات موقع الأشخاص (وغير ذلك الكثير) عن طريق الدفع لصانعي التطبيقات ومواقع الويب مقابل ذلك، و بمجرد حصول الوسيط على المعلومات، يمكنه تجميعها وبيعها لمن يرغب في دفع ثمنها، بما في ذلك حكومة الولايات المتحدة.

وقالت (DIA) في المذكرة إن موظفيها يمكنهم فقط الاستعلام عن قاعدة بيانات الموقع الأمريكية عندما يتم التصريح لهم من خلال عملية محددة" والتي تتطلب موافقة من القيادة العليا، ومكتب الرقابة والامتثال، ومكتب المستشار العام.

وأعترفت (DIA) أيضًا، أنه في العامين ونصف العام الماضيين، تم منحها الإذن بالاطلاع على بيانات موقع الأجهزة الأمريكية خمس مرات.

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي