عريس الجنة | مات دفاعا عن والدته من لهيب النيران .. تفاصيل اللحظات الأخيرة 

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

دقائق معدودة كانت هي الفيصل في أن يضحي عامل بنفسه، من أجل إنقاذ والدته، أو من أجل أن يتركها تواجه شبح الموت، بعد حريق ضخم نشب بشقتهم، في منطقة البراجيل بأوسيم.


بينما يحتد المشهد .. النيران تشتعل في كل مكان داخل الشقة الصغيرة، وجدت المرأة الستينية، نفسها محاصرة، ألسنة اللهب والدخان في كل مكان، لا يوجد أمامها مفر سوى بلكونة شقتها التي تقع في الطابق الثالث، ومع عامل السن وشدة الموقف، أصبح الموت يقترب منها في كل ثانية لصعوبة حركتها.


بدأت صرخات الأهالي والجيران تتعالى، الجميع يبحث عن طريقة لمحاولة إنقاذ المرأة المحاصرة وسط النيران، حتى حضر ابنها مهرولا، أراد أن يتغلب على عجزه، كيف سيظل عاجزًا ؟.. وهو يشاهد النيران تقترب من والدته، ولا يجد أحدا وسيلة لإنقاذها، ومن هنا راودته فكرة جنونية وهي التسلق لإنقاذها، وبدأ بالفعل في تنفيذ فكرته، إلا أنه عقب وصوله للطابق الثالث، وعلى مسافة بسيطة من والدته، اختل توازنه ليسقط صريعًا مطروح الأرض.


 تلقى مركز شرطة أوسيم، بمديرية أمن الجيزة، بلاغا يفيد نشوب حريق بشقة سكنية في منطقة البراجيل، انتقل رجال الحماية المدنية إلى محل الواقعة، وتم محاصرة النيران وإخمادها قبل امتداداها للعقارات المجاورة.

اقرأ أيضا|«الحماية المدنية» تسيطر على حريق نشب بشقة سكنية بأوسيم


وأفادت تحريات رجال المباحث أن الحريق أسفر عن احتجاز والدة الضحية بعد محاصرة النيران لها، فحاول ابنها إنقاذها، بالدخول للشقة، ومساعدتها على النجاة، إلا أنه اختل توازنه وسقط من الطابق الثالث، مما أسفر عن مصرعه.


تمكن الجيران من إنقاذ والدة الضحية وأفراد الأسرة، وحرر محضر بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيق.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي