«الإفتاء» تحذر من السعي وراء الشهرة في هذه الحالة

الإفتاء
الإفتاء

وجهت دار الإفتاء المصرية، رسالة عن «الشُّهْرة»، عبر صحتها الرسمية على موقع «فيسبوك».

 

وأوضحت أن الشهرة هي رَغْبة الشخصِ في الظهور بحيث يكون معروفًا مشارًا إليه بين الناس، وإِن كانت مِن طَلَب الشخص نفسه؛ فهي مكروهة خاصة إذا كانت لطَلَب الجاه والسمعة.

 

واستشهدت بما قد روي عن ابن عباس رضي الله عنهما؛ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «مَنْ سَمَّعَ سَمَّعَ اللهُ بِهِ، وَمَنْ رَاءَى رَاءَى اللهُ بِهِ»، وروى البيهقي والطبراني عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «بحسب المرء من الشر إلا من عصمه الله من السوء، أن يشير الناس إليه بالأصابع في دينه ودنياه».

 

وفي منشور آخر، أوضحت الإفتاء أن من نعيم الجنة ما يتفضل الله تعالى على عباده المتقين من «التستر بالثياب وعدم العري»، قال تعالى: ﴿إِنَّ لَكَ أَلَّا تَجُوعَ فِيهَا وَلَا تَعْرَى﴾ [طه: 118]؛ لأن العفة توافق الفطرة السليمة.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي