طاهر الشيخ يهرب من الأولمبي للأهلي بـ«مخطط القيعي»

طاهر الشيخ برفقة حسن حمدي ومصطفى عبده
طاهر الشيخ برفقة حسن حمدي ومصطفى عبده

«صنع في الأهلي».. وحدها السنوات أثبتت صدق الكلمات الثلاث السابقة، ولم يعد أي شخص قادر على إنكار أن المارد الأحمر مصنع صقل النجوم.

النجم طاهر الشيخ كان واحد من أهم العناصر المؤثرة بشكل إيجابي في جيل سبعينيات القرن الماضي مع الفريق الأول بالنادي الأهلي، والذي حصل على معظم الألقاب في المسابقات التي خاضها.

وطاهر محمد ممدوح حلمي (طاهر الشيخ)، مولود فب الرابع من أكتوبر 1952 بحي سموحة  بالإسكندرية، وبدأ مشواره الكروي في نادي سموحة، وتألق فيه بشكل لافت وهو ما سهل انتقاله للنادي الأوليمبي، وهو النادي الأعرق من حيث الإنشاء بعد نادي السكة الحديد، والذي أنشئ عام 1903، بينما كان تاريخ إنشاء الأوليمبي في 1905.

وواصل الشيخ تألقه بين صفوف الفريق الأول للأولمبي، والذي كان يحمل لقب الدوري العام موسم 65ـ1966، وكان مدجج بالنجوم الكبار كالكابتن بكر والجويني والبوري وغيرهم من فطاحل الكرة المصرية، ولكن جاءت نكسة يونيو 67 وتوقف النشاط الكروي.

«الشيخ» أعرب عن رغبته في الانتقال للأهلي، وأفصح بذلك لصديقه المهندس عدلي القيعي، ولأنه عاشق للقلعة الحمراء فقد ضحى بالأولمبي وعشاقه بالسكندرية، وهاجر إلى كندا لموسم كامل، وهناك ذهب إليه المهندس عدلي القيعي وعاد به إلى الأهلي ليشارك في صفوفه ابتداء من موسم 74 – 1975 وسجل في أول مشاركة له مع الأهلي هدفين في مرمى الشرقية، خلال الأسبوع الرابع من المسابقة، وفاز الأهلي 4/صفر وأحرز معه محمود الخطيب وسمير حسن.

«طاهر» سجل للأهلي 24 هدفا في الدوري ابتداء من موسم 74 – 1975 وحتى موسم 80 – 1981، حيث ازداد تألقا ولمعانا بعد أن لعب مع الجيل الذهبي للأهلي في السبعينيات، والذي ضم حسن حمدي ومحمود الخطيب ومصطفى عبده ومصطفى يونس وماهر همام وصفوت عبد الحليم وغيرهم من النجوم.

ولا ينسى عشاق الفانلة الحمراء لطاهر الشيخ مشاركته التاريخية مع نجم نجوم الكرة المصرية محمود الخطيب في نهائي كأس مصر أمام الزمالك في 28 أبريل 1978 حين دفع بهما الخبير المجرى هيديكوتي في لحظات حاسمة والزمالك متقدم 2/1 ويحرزا هدفين وجمال عبد الحميد هدفا ليفوز الأهلي 4/2.

وساهم طاهر الشيخ في فوز الأهلي بدرع الدوري 5 مرات مواسم (74-75، 75- 76، 76- 77، ، 79– 80، 80 – 1981)، وبكأس مصر مرتين عام 1978 و1981.

اعتزل  طاهر الشيخ وأقيم مهرجان تكريمه بستاد التتش، الثلاثاء 22 ديسمبر 1981، وشارك فيه الأهلي ونجوم الأندية وانتهى بالتعادل 3/3 وسجل طاهر الشيخ الهدف الأول للأهلي من ضربة جزاء تلاه خالد جا دالله وسجل الهدفين الثاني والثالث وأحرز لنجوم الأندية بوبو وشوقى غريب وعبوده وحكم المباراة عبد السلام الحمامصي.

 وبعد اعتزال طاهر الشيخ فضل التفرغ تماما لإدارة أعماله الخاصة وابتعد عن العمل في مجال الرياضة، لكنه شارك سينمائيًا في عمل فني وحيد حمل اسم رحلة النسيان من بطولة محمود ياسين ونجلاء فتحي.

أقرأ أيضاً..سر حب «الريحاني» لماري منيب
 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي