موضة وأزياء فى تنصيب «بايدن»

الرئيس چو بايدن وزوجته چيل
الرئيس چو بايدن وزوجته چيل

فى ليلة تنصيب الرئيس الأمريكى چو بايدن كانت هناك حكايات بعيدة عن السياسة وكان هناك كرنفال خاص بين مقاعد الحاضرين من الشخصيات العامة والنجوم الذين اختاروا خطف الأنظار بظهور مميز بتصميم أزياء من بلادهم فى لمحات من الموضة والأزياء قادها الرئيس ونائبته كاملا هاريس خلال المراسم بمبنى الكونجرس "الكابيتول" وكانت فى المقدمة هاريس صاحبة البشرة الداكنة وأول امرأة أمريكية من أصل آسيوى تتولى منصب نائب الرئيس أن تكون ملابسها بأيدى مصممى أزياء من اصحاب البشرة السمراء وهم "كريستوفر چون روچرز" و"سيرچيو هيدسون".

ميشيل أوباما

نائبة الرئيس كاملا هاريس

چينيفر لوبيز

هيلارى كلينتون

ليدى جاجا

كما شاركت وزيرة الخارجية السابقة هيلارى كلينتون والسيدة الأولى السابقة ميشيل أوباما اللون البنفسجى لكن بدرجات مختلفة وهو لون يميز الحركة النسائية فى الولايات المتحدة لكن مراقبين فسروه أيضا بأنه رمز للوحدة بين الولايات الزرقاء المؤيدة للديمقراطيين والولايات الحمراء المؤيدة للجمهوريين وهو موضوع رئيسى هيمن على مراسم التنصيب وارتدت السيدة الأولى چيل بايدن ثوبا بزرقة البحر ومعطفا مزينا بلآلئ سواروفسكى وكريستالات من تصميم ألكسندر أونيل من دار أزياء ماركاريان واستخدمت كمامة من الحرير فى إطار إجراءات الوقاية من "كوفيد−19"، أما بايدن وزوج هاريس فقد ارتديا بذلتين من تصميم رالف لوران اما المطربة العالمية چينيفر لوبيز فحرصت على ارتداء زى باللون الأبيض من دار أزياء "شانيل" فظهرت ببلوزة حريرية مكشكشة ومعطف اما المطربة ليدى جاجا فكانت ملابسها من العلامة التجارية "دانيالروزبيرى" وكانت عبارة عن سترة من الكشمير باللون الأزرق وتنورة من الحرير الأحمر مع بروش مذهب يرمز للسلام.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي