بايدن يسعى لتمديد معاهدة الأسلحة النووية مع روسيا

بايدن وبوتين
بايدن وبوتين

قالت جين ساكي المتحدثة باسم البيت الأبيض إن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن ستسعى إلى تمديد معاهدة ستارت الجديدة للحد من الأسلحة مع روسيا لخمس سنوات، مؤكدة تقارير نشرت في وقت سابق الخميس.

ويتعين اتخاذ قرار التمديد سريعا لأن المعاهدة، التي تقضي بألا تنشر أي من الولايات المتحدة أو روسيا أكثر من 1550 من الرؤوس النووية الاستراتيجية، سينقضي أجلها في الخامس من فبراير.

وكان وزير الخراجية الروسي سيرغي لافروف قد قال، الاثنين، إن بلاده تستعد لاتفاق سريع مع الولايات المتحدة، لتمديد "آخر معاهدة متبقية تتعلق بالسيطرة على الأسلحة"، التي تنتهي خلال أسبوعين.

 

وفي عام 2010، وقّع الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما، والرئيس الروسي آنذاك دميتري ميدفيديف، على معاهدة "ستارت" الجديدة.

 

وتقيد المعاهدة كل دولة بحد أقصى 1500 رأس حربية نووية منشورة، و700 صاروخ وقاذفة قنابل. وتتضمن عمليات تفتيش شاملة للتحقق من الالتزام. كما تنص على إمكانية تمديدها لخمس سنوات أخرى.

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي