مشادة على الهواء بين زاهى حواس وأحمد كريمة بسبب فتوى المومياوات

مشادة على الهواء بين زاهى حواس  وأحمد كريمة
مشادة على الهواء بين زاهى حواس  وأحمد كريمة

نشبت مشادة كلامية على الهواء بين الدكتور زاهى حواس، خبير الآثار ووزير الآثار الأسبق، والدكتور أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، بسبب فتوى الأخير بتحرم استخراج وعرض مومياوات المصريين القدماء فى المتاحف.

 

اقرا ايضا

أحمد كريمة ردًا على زاهي حواس: «جسد الإنسان له حرمة»

رد ناري من «حواس» على تصريحات «كريمة» بتحريم استخراج مومياوات الفراعنة

أحمد كريمة : مافيا الدجل بالمناطق الشعبية وأحياء الصعيد ونبش القبور حرام


وقال الدكتور زاهى حواس، مداخلته الهاتفية على فضائية "الحدث اليوم"، "نحن لا ننبش القبور نحن علماء نحاول استخراج التوابيت لترميمها، ونحافظ عليها من التحلل، فنحن نعيد أمجاد هؤلاء العظماء، ولن نعرض المومياوات بطريقة مثيرة. 


ودعا الدكتور زاهى حواس، والدكتور أحمد كريمة، إلى عدم إقحام فتاوى الدين في الآثار، لافتا أن  المومياوات مغطاه تمام وبجانبها كل ممتلكات الملك، مضيفا : لن أدخل في جدال بشأن تحريم عرض المومياوات لأنها لا تنطبق على هذه الحالة، مؤكدا أن مشاهدة المومياوات يتم عرضها بطريقة علمية سليمة.


وقطع  الدكتور زاهى حواس اتصاله رافضا استكمال المناظرة أمام الدكتور أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر قائلا: إن الباحثين الأكثر حرصا على تاريخ هذا البلد وآثاره.


من جهته قال الدكتور أحمد كريمة، نحن نحترم العلم بشرط أن لا يتصادم مع ثوابت الشريعة الإسلامية، مؤكدا أن المكان الطبيعي للجسد هو القبر تكريما للإنسان، والدكتور زاهى حواس ليس متخصصا في شئون الدين حتى يهاجمني

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي