بعد نجاح تكافل وكرامة | «فرصة».. أمل جديد للغلابة في مصر

دجاج الخير
دجاج الخير

 

البرنامج غيَّرحياة أحمد للأفضل.. و«دجاج الخير» يُشعِر عزة بالفخر

 

الشبراوى: تم اطلاقه لاستكمال شبكة الحماية الاجتماعية  لـ» تكافل وكرامة».. ويسهم فى تنمية 50 ألف أسرة 

 

غفران: تنسيق كامل مع الجمعيات الأهلية وتعاون مع الوزارات المعنية للاستفادة من مقومات كل محافظة 

 

 

«فرصة» مش مُجرد برنامج حكومى لتقديم الدعم للأسر الفقيرة والمهمشة ولكنه برنامج يُعيد الحياة لكثيرمن الفقراء وإدماجهم فى سوق العمل من خلال توفير مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر بقروض دوارة وبدون فوائد، والمساهمة فى الترويج للمنتجات وبيعها  وتوفير العديد من فرص العمل للشباب وتمكينهم اقتصاديًا واجتماعيًا فى مختلف المحافظات، للارتقاء بالمستوى المعيشى وتحقيق العدالة الاجتماعية واستغلال الموارد المُختلفة لتمكين الأسر بالتنسيق مع جميع الوزارات المعنية.

 

لم أكن أتخيل يومًا ما أن حياتى ستتغير ويصبح لى شأن كبير.. عبارة توقفنا أمامها كثيرًا لما تحملها من طموح وكبرياء، عندما قالها أحد المستفادين أحمد سلام من برنامج فرصة بعدمًا تحقق حلمه وأصبح يمتلك مزرعة دواجن بياضة تنتج له أكثر من 200 بيضة يوميًا .

 لم يختلف الشعور بالعزة والفخر التي شعرت بها عزة محروس كثيرًا عن أحمد سلام فكلاهما تحققت احلامهما وأصبحا يدران الكثير من الأموال نتيجة للمشروعات التى حصلوا عليها من برنامج فرصة، بكلمات بسيطة قالت عزة «عندما تقدمت للحصول على المشروع لم أكن أتخيل انه واقعى وحقيقى لكن المسؤولين جلبوا لى بطارية و120 دجاجة والأعلاف المطلوبة وتابعوا إنتاج المشروع لمدة شهرين، كما انهم لم يكلفونى شيئاً ومسؤولين عن بيع الإنتاج من البيض».

وفى هذا الصدد يقول الدكتور عاطف الشبراوي مستشار برنامج فرصة أنه تم اطلاق البرنامج لإستكمال شبكة الحماية الاجتماعية لبرنامج «تكافل وكرامة» الذى يقدم دعمًا نقديًا بهدف مساعدة الفئات الفقيرة ومحدودى الدخل وتوفير حياة كريمة، متابعًا برنامج فرصة تم انشائه بالتعاون مع البنك الدولى وتم تخصيص قرض بمبلغ 50 مليون دولار بهدف تنمية 50 ألف أسرة مستفيدة بواقع توظيف 15 ألف أسرة لدى الغير، و 35 ألف أسرة سيتم إدماجهم كأسر منتجة من خلال توفير أدوات إنتاج لهم، مضيفاً أن جميع برامج الحياة الاجتماعية فى العالم تنقسم لنوعين الأول تقديم الدعم النقدى والثانى إتاحة فرصة الدخول فى سوق العمل ومن هنا يأتى دور برنامج فرصة لمساعدة القادرين على العمل من الفئات الفقيرة التى لا يوجد لديها وظيفة أو أى مصدر للرزق أوالفئات المهمشة والمرفوضة من برنامج تكافل وكرامة. وعن نوع المشروعات التى يقدمها برنامج فرصة أوضح الشبراوى أن برنامج فرصة لم يقتصر دوره على تقديم المساعدة المادية فقط أو المساهمة فى إنشاء المشروع بل انه يعمل على تسويق المنتجات وبيعها وإعطاء العائد لأصحاب المشروعات، خاصة أن برنامج فرصة يُدعم جميع المشروعات سواء كانت زراعية أو صناعية أو حيوانية، موضحًا أن الوحدة الإنتاجية التى يقوم عليها برنامج فرصة توفر فرص عمل بين 30:20 فردًا. وعن الشروط التى يجب توافرها للمستفدين من برنامج فرصة أكد الشبراوى أنه يجب أن يكون المستفيد من برنامج فرصة فى الفئة العمرية ( 19- 55) ومن الحاصلين على معاش التضامن أو تكافل وكرامة أو ممن تم رفضهم من معاش تكافل وكرامة، فضلًا عن الأسر الفقيرة والمرأة المُعيلة والمحتاجين سواء شباب أو فتيات وذوى الإعاقة وعن الدعم الذى قدمه برنامج فرصة خلال العام 2020 قال الشبراوى :هناك العديد من الأنشطة التى نفذها برنامج فرصة خلال العام الماضى من أهمها افتتاح 6 وحدات فرعية للتدريب والتوظيف، بالإضافة إلى تدريب عدد 200 من مكلفات الخدمة العامة بالمحافظات على التحفيز وتعديل سلوك مستفيدى برنامج تكافل وكرامة، كما استطعنا توفير 800 فرصة عمل بالتعاون مع مؤسسات من القطاع الخاص والأهلي، كما أن هناك أكثر من 1543 مستفيدة من ندوات التوعية عن طريق توفير ماعز للتربية المنزلية بالقروض الدوارة في ثلاث محافظات (الفيوم- أسيوط- أسوان) بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، كما تم إطلاق مبادرة «سلاسل القيمة» للإنتاج الحيواني المنزلي لمستفيدي «تكافل وكرامة» وهناك أكثر من 50 ألف فرد مستفيد فى ثمانى محافظات، فضلًا عن أن هناك أكثر من 630 أسرة استفادت من مشروع سلاسل القيمة لتربية الدجاج البياض المنزلي بالقروض الدوارة في محافظة كفر الشيخ بالتعاون مع جهاز مشروعات التنمية الشاملة التابع لوزارة الزراعة.

اقرأ أيضا|مركز لإنتاج الحرير على مائدة جامعة مطروح

خطة البرنامج

أما عن خطة برنامج فرصة خلال عام 2021 أكد الشبراوى أنه سيتم البدء في تدريب 135 ألف متدرب على منهج تعديل السلوك والتحفيز والانتقال من المساعدات إلى الإنتاج في 8 محافظات مستهدفة هي الفيوم وبني سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج والأقصر والشرقية والقليوبية كما سيتم تحسين أحوال المعيشة لـ 620 أسرة مستفيدة ، من خلال تنفيذ مشروعات عبارة عن تكوين شبكة من المتخصصين في تربية دجاج بياض بهدف إنتاج البيض،وتبلغ قيمة المشروع الواحد 15 ألف جنيه يتم توفيرها لكل أسرة في شكل قرض حسن دوار دون فوائد، حيث انه تم تخصيص مبلغ قدرة 10 ملايين جنيه لتمويل المشروعات بمحافظة كفر الشيخ، بهدف خلق أنشطة مستدامة ناجحة تدر دخلًا يسهم في رفع مستوى معيشة المواطنين والمساهمة في تخليهم عن الدعم النقدي و تخفيف الأعباء عن شبكة الحماية الاجتماعية وخلق قيمة مضافة للمجتمع والاقتصاد المصري

ومن جانبه قال أحمد غفران مديربرنامج فرصة: يختلف البرنامج عن جميع برامج مكافحة الفقر حيث أطلقنا حزمة متكاملة من الخدمات تبدأ أولا بجلسات تعديل السلوك للأفراد الراغبين فى الانضمام للبرنامج وتحفيزهم وتشجيعهم للوصول إلى أخلاقيات العمل، ثانيًا التعرف على قدرات ومهارات الراغبين وتنميتها وتوجيهها فى أحد الاتجاهين أما الالتحاق بأحد الوظائف بالشركات أو المصانع المتواجدة بالمحافظات وأما امدادهم بالأدوات وإنشاء مشروعات إنتاجية، كما أن وزراة التضامن الاجتماعى بدأت تأسيس وحدات للتدريب والتوظيف داخل مديريات وزراة التضامن بالمحافظات والتى تُعد حلقة الوصل ما بين الفقراء والمهمشين وبين وسوق العمل من خلال التعرف على فرص العمل الموجودة فى المحافظات وإنشاء قاعدة بيانات وإجراء مقابلات مع الراغبين فى العمل وتوظفيهم ومتابعتهم لمدة 6 شهور وتقديم المساعدة لهم. علماً بأننا نقوم بالتنسيق مع الجمعيات الأهلية التنموية للإشراف على المشروعات التى تم تنفيذها بجميع المحافظات فضلًا عن التعاون مع وزراة الزراعه لتوفير مشروعات الإنتاج الحيوانى وغيرها من الهيئات والوزارات منها وزارة البيئة ووزارة الشباب والرياضة، والبنك الدولى وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى وبرنامج الفاو وبرنامج الغذاء العالمى وذلك للاستفادة من المقومات المختلفة لكل محافظة 

كما يقول الدكتور عبدالبديع المسؤول التنفيذى والمتابعة لنقل الأصول وتحسين الأحوال المعيشية ببرنامج فرصة بوزارة التضامن الاجتماعى نعمل حاليًا على تنفيذ مشروع دواجن البياض للأسر كما نقوم بمشروع « الخراف العُشر» بالفيوم،إضافة إلى أن قيمة الدعم المقدم للأسرة يبلغ 15 ألف جنيه عبارة عن بطارية و120فرخة عُمر 120 يومًا فضلا عن توفير الغذاء والأعلاف والأدوية

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي