شبيهة ميلانيا ترامب .. تثير الجدل من جديد على تويتر

ميلانيا ترامب
ميلانيا ترامب

 في آخر ظهور رسمي لها، وهي تحمل لقب السيدة الأولي، مازالت ميلانيا ترامب تثير الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.

لم تكن المرة الأولي التي تظهر فيها ميلانيا ترامب وهي ترتدي أزياء يتم تغيرها في نفس المناسبة، وهو ما دفع نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بالبحث عن حقيقة الصور، والتساؤل حول ما إن كانت هي بالفعل زوجة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب أم دوبلير لها.

ويدعي بعض نشطاء التواصل الاجتماعي أن من تظهر في العديد من المراسم أمام العامة لم تكن ميلانيا بالفعل، وأن الرئيس ترامب والخدمة السرية استخدموا نسخة لها.

وكانت آخر هذه الادعاءات أمس الأربعاء 20 يناير،عقب مغادرة دونالد ترامب ميلانيا البيت الأبيض، حيث أعرب الكثيرون على مواقع التواصل الاجتماعي، عن يقين من أنه طيلة فترة ترامب الرئاسية ظهرت «ميلانيا الوهمية» في العديد من المناسبات. 

وقد تكرر الموقف عدة مرات خلال السنوات الأخيرة الماضية، وهو ما دفع نشطاء التواصل الاجتماعي القول بأن الرئيس ترامب اختلق سيدة بديلة تمثل دور زوجته ميلانيا.

وقالوا أن ملامح وجهها، وتسريحة شعرها، تكشف عن الاختلافات الشاسعة بين ملانيا الحقيقيه والمزيفه، وأكدوا أن دونالد ترامب يوظف شبيهة بميلانيا لمرافقته المراسم الرسمية عندما لا تستطيع ميلانيا الحقيقية الظهور.

 وفي أكتوبر الماضي، انتشرت صور لميلانيا ترامب هي تنزل من طائرة هليكوبتر وزعم الكثيرون أنها لم تكن ميلانيا الحقيقة، وقالوا إن ابتسامتها مختلفه عن ميلانيا الحقيقية وأسنانها تبدو مختلفة.

 Nah, #FakeMelania is in Florida wearing Gucci pic.twitter.com/UEPLZW0uwH

 

 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي