نهاية العالم.. الشمس تحرق الأرض وتحولها إلى صخرة هامدة

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

في الوقت الذي تمد فيه الشمس الأرض بالحرارة والطاقة، وتشكل القلب النابض للحياة، سيأتي يوما تحرق الشمس الأرض وتجعلها صخرة هامدة، وفق العلماء الذين ذهبوا إلى أن نهاية كوكب الأرض ستكون على يد الشمس.

وأعلن علماء الفلك أنها ستتوسع يومًا ما إلى ما يسمى بالعملاق الأحمر وتجعل الأرض تغلي، مما يجعل الكوكب صخرة هامدة.

وتغمرنا الشمس بطاقتها على مدار 4.5 مليار سنة الماضية ، لكنها أيضًا ستكون مصدر هلاكنا، عندما تحترق الشمس دون توقف، فإنها تمر بدورة مستمرة من الاندماج النووي، وتجمع معًا ذرات الهيدروجين الأصغر لتشكيل ذرات أكبر من الهيليوم. 

وتطلق هذه العملية كميات هائلة من الطاقة التي تصل إلى كوكبنا في شكل ضوء وحرارة.

ووفقًا لوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، فإن الشمس التي يبلغ عمرها حوالي 4.6 مليار سنة، هي في منتصف دورة حياتها.

وعندما تحترق الشمس من خلال احتياطياتها من الوقود، ستنفد يومًا ما وستخضع لعملية من المحتمل أن تجعل عالمنا غير صالح للسكن.

ويتوقع علماء الفلك أن الشمس ستتحول يومًا ما إلى ما يسمى بعملاق أحمر أو نجم يحتضر في المرحلة الأخيرة من تطورها النجمي، وعند هذه النقطة ، سيكون الهيدروجين قد نفد من الشمس وستتغلب قوى الجاذبية الداخلية داخل النجم على الضغوط الخارجية التي تؤثر على النجم، وبالتالي  ستبدأ الشمس في التمدد والتبريد مثل البالون المنتفخ.

وتقدر ناسا أن العملاق الأحمر سيكون أكثر سطوعًا بنحو 2000 مرة من الشمس الآن، ولكن الأمر الأكثر إثارة للقلق هو أن النجم المتوسع من المحتمل أن يغلف الكواكب الداخلية ، عطارد والزهرة.

وعلى الرغم من أن الأرض قد تظل بعيدة عن متناول العملاق الأحمر ، إلا أن حرارتها ستكون قوية بما يكفي لحرق الكوكب.

شاهد ايضا :-ناسا تحذر.. نيزك خطير يقترب من الأرض

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي