حكايات| جاع فالتهم أصدقاءه.. رحلة للتنقيب عن الذهب تتحول لـ«مجزرة»

جاع فالتهم أصدقاءه.. رحلة للتنقيب عن الذهب تتحول لـ«مجزرة»
جاع فالتهم أصدقاءه.. رحلة للتنقيب عن الذهب تتحول لـ«مجزرة»

هل تخيلت للحظة أنك وسط أصدقاء العمر تحملون مصيرًا مشتركًا لكن فجأة تجوع بشدة فتقرر ذبحهم لسد جوعك بلحمهم.. هذا ما فعله رجل أمريكي يدعى ألفريد باكر!

 

لم يجد «باكر» حرجًا في التهام أصدقائه الخمسة، خلال رحلتهم للتنقيب عن الذهب في «كولورادو» بعد أن ضربهم جوع شديد، حتى يضمن البقاء على قيد الحياة.

 

تحرك الأصدقاء الستة في رحلة للبحث عن الذهب والآثار، وأثناء الرحلة اعترض طريقهم جبل ورغم التحذيرات التي قيلت بعدم استكمال رحلتهم، قرروا تخطي تلك العقبة.

 

ونتيجة لهذا القرار الخاطئ، واجه المغامرون موجة عنيفة من العواصف الثلجية، ومن بعدها انقطعت أخبارهم لشهور متتالية، وفي أحد الأيام ظهر ألفريد باكر واستقبله أصدقاؤه، ولم يصدقوا أنه على قيد الحياة.

 

اقرأ أيضًا| مقبرة تحت الماء.. سر «سيسلجورم» المدفون في قاع البحر الأحمر

 

كان أول سؤال طبيعي يتلقاه العائد من الموت هو مصير أصدقائه الخمسة، فأدعى أنه واجه شبح الموت خلال رحلته، بسبب العواصف الثلجية ونجا بأعجوبة، ناكرًا معرفة أي معلومة تدل على المفقودين.

 

ولكن حدث ما لا يحمد عقباه، ففي أحد الأيام وبعد مرور سنين على الواقعة، وأثناء تناوله لمشروبات كحولية، حكى لأصدقائه أنه التهم أصدقاء العمر الخمسة للنجاة من الموت، ما دفع الشرطة الأمريكية وقتها للقبض على ألفريد للتحقيق معه في اختفاء أصدقائه.

 

 

وأمام ضغط التحقيقات، اعترف باكر بأنه اضطر إلى قتل أصدقائه دفاعا عن نفسه بعدما حاولوا قتله أثناء رحلتهم للبحث عن الذهب.

 

آنذاك، كثفت الشرطة المحلية من بحثها في المنطقة التي تحدث عنها القاتل خلال التحقيقات، حتى عثر المحققون على بقايا جثثهم التي تم نهشها وتقطيعها إلى قطع صغيرة باستخدام آلة حادة عبارة عن سكين تم ضبطها بحوزته.

 

 

وبتكثيف التحقيق مع باكر، أقر بأنه قام بقتل أصدقائه وتقطيعهم وأكلهم بسبب شعوره بالجوع وإنقاذ حياته من الموت، بعدما ظلوا في الجبال بدون أكل أو شرب، متمسكًا بأنه كان يدافع عن نفسه من هجمات رفاقه.

 

في النهاية، حكم على ألفريد باكر بالإعدام عام 1874، ولكن تم إسقاط حكم الإعدام والاكتفاء بسجنه، وبسبب انضباطه والتزامه داخل السجن، تم الإفراج عنه حتى توفى عام 1907.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي