استشاري أعصاب: الصداع ليس مرضا وأغلب أسبابه خارج المخ

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قال استشاري المخ والأعصاب بطب قصر العيني د.أحمد كامل، إن "الصداع " يعتبر عرضا وليس مرضا، موضحًا أن نسبة كبيرة منه تكون بسبب مشكلات خارج المخ.


وأشار د.أحمد كامل، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج " 8 الصبح" على قناة "دي إم سي" الفضائية، اليوم الإثنين 18 يناير، إلى أن الصداع من أعراض كورونا، ويأتي بسبب معركة بين الجسم والفيروس، مؤكدًا أن التكسير الذي يحدث في الجسم وارتفاع درجات الحرارة يسبب صداعا.

 

وأوضح استشاري المخ والأعصاب، أن الأشخاص الذين يتناولون أدوية سيولة بدون استشارة طبيب من الممكن أن يشعروا بالصداع ومن الممكن أن تحدث كارثة وهي نزيف فى المخ.

 

ولفت استشاري المخ و الأعصاب بطب قصر العيني، إلى أن الصداع يأتي أيضًا بعد زيادة التجلط داخل الدم، ولذلك ينصح بالذهاب لطبيب حال الشعور بـ شدة الصداع، مضيفا أن الصداع من الممكن أن يكون بسبب الضغط، أو بسبب مشكلات في الرقبة، أو في العين.
 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي