«أمن الإسكندرية» ينجح فى حل لغز العثور على جثة ملقاة بالطريق العام

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

نجح فريق من ضباط إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الإسكندرية من حل لغز  العثور على جثة عاطل أمام أحد العقارات بمنطقة العامرية غرب بالإسكندرية.


وتلقى اللواء محمد عبد الوهاب مدير إدارة البحث الجنائى بالاسكندرية إخطارا من وحدة مباحث قسم شرطة أول العامرية بورود بلاغ من الأهالى بالعثور على جثة عاطل، 35 سنة، أمام عقار خال من السكان بدائرة القسم.

و بانتقال ضباط الوحده لمكان البلاغ تبين أن الجثة لشخص مقيم بدائرة قسم مينا البصل، له معلومات جنائية.

اقرا ايضا|المتهمون في قضية «طفل المرور» ينتظرون حكما قضائيا جديدا


وبتشكيل فريق بحث لكشف غموض الحادث توصلت تحرياته، إلى أن وراء ارتكاب الواقعة «عاطلا»، 26 سنة، و«نجارا»، 21 سنة، للأول معلومات جنائية، مقيمان بدائرة القسم.

عقب تقنين الإجراءات تم استهدافهما بمأمورية أسفرت عن ضبطهما، وبمواجهتهما بما توصلت إليه التحريات أقرا بها واعترفا تفصيلياً بارتكابهما الواقعة.

وقرر النجار أنه أثناء تواجده وأسرته بمسكنهم فوجئ بمحاولة المجنى عليه دخوله عنوة، وهو فى حالة عدم اتزان، فقام بطرده، إلا أنه عاود المحاولة مرة أخرى، فاستعان بالعاطل المقيم معه بذات العقار، وقاما باصطحاب المجنى عليه إلى شقة بالطابق الثانى بالعقار الذى عُثر أمامه على جثته وتعديا عليه بالضرب بسلاح أبيض «سكين»، ثم تخلصا منه بإلقائه من شرفة الشقة فأوديا بحياته.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي