مجلس النواب الأمريكي يبدأ التحقيق في أعمال الشغب بمبنى الكونجرس

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

أعلنت أربع لجان في مجلس النواب الأمريكي، إنها فتحت تحقيقا بأعمال الشغب التي وقعت، الأربعاء 6 يناير، في مبنى الكونجرس بواشنطن.

وقالت اللجان، في بيان صحفي، إن أعضاء الكونجرس من لجنة الاستخبارات المختصة، ولجنة الأمن الداخلي، واللجنة القضائية، ولجنة الرقابة والإصلاح، في مجلس النواب الأمريكي، بعثوا رسالة إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي، ووزارة الأمن الداخلي، ومكتب مدير الاستخبارات الوطنية، والمركز الوطني لمكافحة الإرهاب. وطلب المشرعون في الرسالة، الحصول على الوثائق الضرورية لتقييم الأحداث، وكذلك المعلومات الاستخبارية المتعلقة بأعمال الشغب في واشنطن.

وبحسب ما نشرته "روسيا اليوم "، فإن اللجان تخطط، للتحقق، هل كانت الاستخبارات وأجهزة حماية القانون الاتحادية على علم بـ "تهديدات بالعنف"، وما إذا كانت هذه التهديدات مرتبطة بـ "تأثير خارجي أو معلومات مضللة".

بالإضافة إلى ذلك، يعتزم أعضاء الكونجرس معرفة، هل شارك في أعمال الشغب، أشخاص يعملون في مجالات الأمن القومي والدفاع والقضاء.

بالإضافة إلى ذلك، ستدرس اللجان الإجراءات والتدابير التي تم اتخاذها بعد أعمال الشغب.
يذكر أن حشدا من مؤيدي ترامب كانوا قد اقتحموا مبنى الكونجرس الأمريكي بالعاصمة واشنطن يوم الأربعاء 6 يناير، احتجاجا على التصديق على نتائج الانتخابات الرئاسية في 3 نوفمبر الماضي التي أعلنت فوز الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن.
 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي