بخطة من زمن الحروب.. تفاصيل تأمين حفل تنصيب بايدن

تأمين حفل تنصيب الرئيس جو بايدن
تأمين حفل تنصيب الرئيس جو بايدن

بانتشار أمنى وتعداد ضخم.. كأنهم على مُوعد حرب، تتأهب العاصمة واشنطن لحفل تنصيب الرئيس الأمريكي المُنتخب جو بايدن في 20 يناير الجاري.

في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، تستعد واشنطن لحفل تنصيب الرئيس الجديد جو بايدن، بأكثر من 25 ألف جندي، فشوارع واشنطن أشبه بالثكنات العسكرية، خاوية من البشر، مكتنزة بالجنود، ممحية المعالم من كثرة الحواجز الحديدية التي تم نصبها كمتاريس لغلق كل الطرق المؤدية لوسط العاصمة.

عادة ما تشهد مراسم تنصيب الرئيس في أي بلد بالعالم إجراءات أمنية مشددة، وبالطبع في أمريكا أيضاً، لكن الإجراءات هذا العام تختلف تماماً عما سبق مع تنصيب الرؤساء الأمريكيين من قبل، لما شهدته واشنطن خلال الأيام الأخيرة الماضية من أعمال عنف، واقتحام أنصار الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب مبني الكونجرس، لمنع التصويت النهائي على فوز الديمقراطي جو بايدن.

 

اقرأ أيضاً: الرعب يجتاح أمريكا.. مطالب لأعضاء الكونجرس بارتداء سترات واقية

وأعلن مسؤول في الجيش الأمريكي، في وقت سابق، أن السلطات قررت رفع عدد رجال الحرس المصرح لهم بالمشاركة في حفل تنصيب الرئيس جو بايدن، من 15 ألف إلى 20 ألف جندي، كما حضر إلى العاصمة واشنطن ما يزيد عن 7 آلاف من رجال الحرس بناءً على طلب الخدمة السرية وشرطة الكابيتول وشرطة المتنزهات الأمريكية.

وحذر مكتب التحقيقات الفيدرالي من اندلاع مظاهرات مسلحة، وقال مصدر لشبكة إن مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI  أطلع شركائه في إنفاذ القانون على تقارير استخباراتية تفيد بتخطيط متظاهرين للقيام بـ«مظاهرات سلمية مسلحة» في واشنطن، وفي مقار الكوجرس في جميع أنحاء البلاد اليوم الأحد 17 يناير، للاحتجاج على نتائج انتخابات الأمريكية 2020.

اقرأ أيضاً: كيف نجا نائب ترامب من الاغتيال في أحداث الكونجرس؟

ومن جانبه أعلن مدير المكتب الميداني لجهاز الخدمة السرية في واشنطن ماثيو ميلر، في تصريحات صحفية الجمعة 15 يناير، «لا يمكننا أن نسمح بتكرار الفوضى والممارسات غير القانونية التي شاهدتها الولايات المتحدة والعالم الأسبوع الماضي».

وأعلنت هيئة المتنزهات الوطنية يوم الجمعة إغلاق منطقة "ناشيونال مول" والمعالم الأمريكية الشهيرة في واشنطن حتى 21 يناير على الأقل.

ودعت عمدة واشنطن موريل بوزر، المواطنين الخميس 14 يناير، لمشاهدة حفل تنصيب الرئيس جو بادين في التلفاز، وعدم الحضور، حسبما أعلنت وكالة «أسوشيتد برس». 

وأعلن الفريق الانتقالي للرئيس المُنتخب جو بايدن، أنه تلقى إحاطة الأربعاء 13 يناير، من كبار المسؤولين في مكتب التحقيقات الفيدرالية والخدمة السرية وأعضاء رئيسيين في فريق الأمن القومي، ينزايد المخاوف الأمنية جراء حفل تنصيبه.

اقتحمت حشود من أنصار الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، الحواجز التي وضعتها الشرطة حول مبنى الكونجرس، وصعد أنصار الرئيس الأمريكي إلى الباحة الرئيسية للمبنى، ورفعوا أعلاما مناصرة لترامب، ورددوا هتافات رافضة لنتائج انتخابات الرئاسة الأمريكية التي أسفرت عن فوز منافسه الديمقراطي، جو بايدن.

وإثر نجاح بعض أنصار ترامب في دخول المبنى، دعت شرطة الكونجرس، أعضاء مجلس النواب، إلى أن يأخذوا أقنعة الغاز من تحت مقاعدهم وأن يكونوا مستعدين لاستخدامها.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو الشرطة الأمريكية تطلق الغاز المسيل للدموع، في محاولة لمنع المزيد من أنصار الرئيس المنتهية ولايته من اقتحام مبنى الكونجرس.

وكان ترامب قد دعا مناصريه خلال تظاهرة، جرى تنظيمها في واشنطن رفضا لنتائج الانتخابات، إلى التوجه نحو الكونجرس، وتصاعدت الأحداث في محيط الكونجرس بعد مطالبة ترامب أنصاره بـ "عدم الاستسلام ورفض الاعتراف بالهزيمة.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي