القطار الكهربائى| سافر من المهندسين للعلمين الجديدة في أقل من ساعتين

صورة من القطار
صورة من القطار

تشهد مصر الآن تطورا ملحوظا على أرض الواقع، من خلال إنشاء الطرق وربط المدن بالبنية التحتية للمواصلات لتوفير الوقت والمجهود، ولم يكن أمام المصريين المتوجهين من القاهرة إلى «مارينا العلمين والساحل الشمالى»، سوى طريق واحد، حيث كان عليهم أن يسلكوا طريق «القاهرة ـ الإسكندرية الصحراوى»، ومنه يتوجهون إلى طريق وادى «النطرون ـ العلمين»، وفى نهاية هذا الطريق يتوجهون إلى «الطريق الساحلى الدولى»، حيث مدن «العلمين وسيدى عبد الرحمن والضبعة ومطروح وسيدى برانى» بواسطة شبكة مواصلات المونوريل والقطار الكهربائى السريع يمكنك الوصول إلى مدينة العلمين الجديدة فى زمن قياسى فى أقل من ساعتين.
 

الآن، وبواسطة شبكة مواصلات المونوريل والقطار الكهربائى السريع، يمكنك الوصول إلى مدينة العلمين الجديدة فى زمن قياسى، حيث يمكنك استقلال المونوريل من منطقة المهندسين بالجيزة للوصول إلى مدينة 6 أكتوبر فى دقائق، ثم استقلال القطار الكهربائى بسرعة 250 كيلومتر فى الساعة المتجه إلى مدينة العلمين الجديدة مرورا بالإسكندرية.

 

القطار السريع «العلمين- العين السخنة»، الذي دخل في حيز التنفيذ، طبقا لتوجيهات القيادة السياسية بضرورة توطين هذه الصناعة الهامة في مصر، ويتضمن مخطط المشروع مد سكة هذا القطار الذي سيعمل بالجر الكهربائي، بطول 438.3 كم، ويشمل 17 محطة من العلمين حتى العين السخنة. 

 

وسيتم تنفيذ المشروع على مراحل، بحيث تتضمن المرحلة الأولى التي سيتم البدء في تنفيذها، المسافة من العاصمة الإدارية وحتى برج العرب بطول 260 كم، وستشمل المرحلة الثانية المسافة من برج العرب حتى مدينة العلمين الجديدة ومن برج العرب وحتى الإسكندرية بإجمالي طول 88.3 كم، وتأتي تزامنا مع تنفيذ المسافة من العاصمة الإدارية وحتى العين السخنة بطول 90 كم بإجمالي أطوال 178.3 كم.

 

 

ومن المخطط أن تكون السرعة التصميمية للقطار 200 كم / الساعة والسرعة التشغيلية 160-180 كم / الساعة مع تصميم المسار والمنحنيات بسرعة 250 كم / الساعة، كما يصل وقت الرحلة من ساعتين إلى 3 ساعات.

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي