سر امرأة ماتت رسمياً ولكنها على قيد الحياة

إمرأة ماتت رسمياً ولكنها على قيد الحياة
إمرأة ماتت رسمياً ولكنها على قيد الحياة

نادراً أن تخطئ السجلات الحكومية في البلاد الأوروبية حيث تتسم هذه الدول بالنظام، ولكن يأتي الحظ السيء مع سيدة فرنسية اعتبرتها السجلات الحكومية في عداد الأموات وهي على قيد الحياة وتتمتع بصحة جيدة.

نشرت صحيفة "الرؤية" الإماراتية، قصة السيدة الفرنسية على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، قائلة: "في واحدة من أغرب القضايا القانونية على الإطلاق، تحاول امرأة من جنوب شرق فرنسا منذ 3 أعوام نفي وفاتها وإقناع السلطات بسحب اسمها من سجلات الموتى".

اقرأ أيضا| أصغر قاتل في العالم.. تخلص من شقيقته الرضيعة بطريقة وحشية

وأضافت الصحيفة: "تبدو "جيان بوشين" بصحة جيدة، لكنها في عداد الموتى بحسب سجلات الحكومة الفرنسية منذ عام 2017، وذلك في أعقاب نزاع قانوني طويل يتعلق بموظفة سابقة عملت معها في شركة تنظيف كانت تمتلكها في السابق، وكانت المحكمة أمرت عام 2004 شركة النظافة بدفع تعويضات للموظفة السابقة بقيمة 14 ألف يورو".

يذكر أن في هذه القضية وجهت المحكمة بإلغاء هوية "بوشين" ورخصة قيادتها وتأمينها الصحي وحسابها المصرفي بجانب وثائق رسمية أخرى، بعدما أبلغت الموظفة السابقة أن رسائلها لم يتم الرد عليها وأن مديرتها السابقة قد توفيت.

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي