ارتفاع المساحات المنزرعة بمحصول القمح إلى 3 ملايين فدان

المساحات المنزرعة بمحصول القمح
المساحات المنزرعة بمحصول القمح

تواصل وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أعمال حصر المساحات المنزرعة بمحصول القمح حتى انتهاء موسم الزراعة، والمساحات المستهدف زراعتها هذا العام من محصول القمح هي 3.5 مليون فدان.

وأوضح تقرير لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ممثل في قطاع الخدمات والمتابعة بالوزارة إلى ارتفاع المساحات المنزرعة بمحصول القمح حتى الآن إلى 3 ملايين فدان ومازالت الزراعة والحصر مستمرة.

وكان السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي قد شدد خلال اجتماعه مؤخرا مع مديري مديريات الزراعة بالمحافظات، على ضرورة متابعة زراعة محصول القمح والالتزام بالخريطة التصنيفية للمحصول والتقاوي المنتقاة لتحقيق أعلى إنتاجية، والارتفاع بمتوسط إنتاج الفدان من 18 إلى 20 إردبا.

وبدورها قالت د.وفاء العوضي رئيس الحملة القومية للنهوض بمحصول القمح  بوزارة الزراعة، في تصريحات تليفزيونية، إن الوزارة تعمل دائما من خلال مركز البحوث الزراعة على اكتشاف تقنيات حديثة لزيادة وجودة المحاصيل الزراعية، مشيرة إلى أن استخدام نظام المصاطب وهي تقنية حديثة لزيادة الإنتاج وهي طريقة تمتاز بتوفر تقاوي بشكل كبير وتوفر نسبة 25% من الماء المستخدم في الزراعة، وأنها تقلل من المشاكل التي يتعرض لها القمح  بسبب هبوب الرياح.

وقامت لجنة من قيادات وزارة الزراعة ومركز البحوث الزراعية، بالمرور على حقول إكثار التقاوي والحقول الإرشادية بمحافظة القليوبية والمنوفية لمتابعة الحالة العامة للمحاصيل والوقوف على أي مشكلات لحلها، وذلك بناء على توجيهات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي بالتواجد الميداني مع المزارعين لحل مشكلاتهم على أرض الواقع، ومن بينها المرور على محصولي القمح والفول وتوعية المزارعين بالإرشادات الواجب إتباعها خلال هذه الفترة والتي تشهد ظروف جوية متقلبة.

وكانت وزارة الزراعة، قد أصدرت الإرشادات الفنية الواجب إتباعها لمزارعي القمح خلال شهر يناير وهي:  ضرورة  الاهتمام بإعطاء الرية الثانية في موعدها مع مراعاة إضافة الدفعة الأخيرة من السماد الآزوتي.

اقرأ أيضا..«الزراعة» تتابع محصول القمح والفول وتقاوي الإكثار بالقليوبية والمنوفية

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي