بسم الله

المرور يتطور

د. محمد حسن البنا
د. محمد حسن البنا

كما انتقدنا إدارات المرور، يجب أن نقول لهم أحسنتم عندما يتم تصويب سلبيات أشرنا إليها هنا فى مقالات سابقة. تحدثنا عن بيع سلع غير قانونية وغير معتمدة من الجهات المختصة بما يضر المواطن ويخدعه، وغير مطابقة للمواصفات بوحدات المرور كالمثلث العاكس وشنطة الإسعافات الأولية. سارع المسئولون وألزموا الشركات العارضة لها بالالتزام بالمواصفات والجودة الصادرة من الإدارة العامة لـ هيئة المواصفات القياسية.

وذلك لعدم وقوع الضرر على المواطن من استخدامها. وأيضا لتشجيع الشركات الوطنية الجادة على العمل. وأيضا وقف نزيف الخسائر التى تعرضت لها هذه الشركات.

وصلتنى رسالة تقدير لوزير الداخلية اللواء محمود توفيق من الشركات الوطنية، ويمثلها اللواء متقاعد صالح جمال الشافعي رئيس منتجى مجموعة المثلث العاكس، والدكتور محمد سليم رئيس مجموعة منتجى شنطة الإسعافات الأولية. حيث تم التنسيق بين الشركات المعتمدة وشركة أمان التابعة للوزارة، لتحقيق النجاح لهذه التجربة الفريدة، والراحة للمواطن فى هذا المجال. والتى أصبحت نموذجا يجب أن يعمم فى مجالات أخرى.

لقد تم القضاء على ظاهرة خطيرة من الفساد، شابها عدم تقدير للمسئولية من شركات تعمل تحت بير السلم بالتعاون مع بعض ضعاف النفوس. قامت شركه أمان بمنع دخول سلع غير قانونية من شركات غير معتمدة من الجهات المختصة، بهدف حماية المواطن.

كما يجرى اختبار السلع قبل توريدها إلى وحدات المرور وبيعها للمواطن. كما حرصت شركة أمان على ألا يكون هناك احتكار لبعض الشركات فى ممارسة نشاطها. وأن تقف على مسافة واحدة من هذه الشركات المنتجة، بما يحقق العدالة ومنع الاحتكار بين هذه الشركات وتوحيد الأسعار ومنع التدخل البشرى، حتى لا يعطى أى فرصة لأعمال الرشوة والمحسوبية.

وقد أتاح النظام الجديد فرص عمل جديدة للمواطن، وعدم المساس بمورد رزق أى فرد فى هذه المنظومة. هذا نموذج جيد لمكافحة الفساد، أرجو أن يعمم فى جهات إدارية أخرى، نكتشف فيها فسادا.

دعاء: اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام.

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي